الخميس 13 ديسمبر 2018
سياسة

الإعلامي وسيم الأحمر يبرز ما يعنيه قطار "البراق" لكل من المغرب وفرنسا

الإعلامي وسيم الأحمر يبرز ما يعنيه قطار "البراق" لكل من المغرب وفرنسا الإعلامي وسيم الأحمر مع صورة "البراق"

أكد الإعلامي وسيم الأحمر، مختص في الشؤون الدولية، أن إطلاق مشروع قطار فائق السرعة "البراق"، يوم الخميس 15 نونبر 2018، بإشراف الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي مانويل ماكرون، يشكل نقلة عملاقة في تجاه تطوير العلاقات بين البلدين. وأضاف بأن الحدث يحيل إلى استخلاص الكثير من الأهداف سواء بالنسبة للرباط أو باريس.

وأوضح وسيم الأحمر، أن المشروع يعد إشارة قوية من المغرب لترسيخ رغبته في تحديث اقتصاده، وفي الوقت نفسه إثبات كونه محور رئيسي للعلاقات الإفريقية بعد أن سجلت الكثير من الزيارات والجولات للملك إلى بلدان عديدة سمراء. ومن ثمة، يقول وسيم الأحمر، فإن قطار "البراق" ومن خلال تقريبه للمسافات وربطه لمدن شتى في ظرف وجيز، ليس من شأنه إلا أن يساهم في تنمية جميع المناطق الموجودة على خطه، كما سيمكن من تشجيع جذب الاستثمارات إن الأوروبية أو الإفريقية وتعزيزها كرهان مستهدف.

أما على الصعيد الفرنسي، يردف الإعلامي، فيصنف المشروع ضمن أبرز اهتمامات حكومة ماكرون على اعتبار مفعوله الرمزي لباريس من أجل تأكيدها شريكا اقتصاديا ملتزما وبمصداقية، وأن الشركات الصناعية للبلد قادرة على بناء مشاريع من هذا النوع في إطار تعاون مع دول شمال إفريقيا.

ومن جهة أخرى، يشير وسيم الأحمر إلى أنه إذا كان المغرب شريكا لفرنسا على مستوى العلاقات الثنائية اقتصاديا وسياسيا، فإن هو أيضا منصة لعلاقات إفريقية. وبالتالي، يبقى ظهور هذا القطار بشكل جيد هو نوع من الواجهة للصناعات الفرنسية إزاء الدول الإفريقية الأخرى.