الأربعاء 19 ديسمبر 2018
اقتصاد

"أبو ظبي للتنمية" يشارك في حفل تدشين مشروع القطار فائق السرعة

"أبو ظبي للتنمية" يشارك في حفل تدشين مشروع القطار فائق السرعة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، و تيجيفي المغرب" البوراق"
شارك "صندوق أبوظبي للتنمية" في حفل تدشين القطار فائق السرعة. المشروع الاستراتيجي الهام الذي يساهم في تمويله بنحو 140 مليون دولار، ويربط بين مدينتي طنجة والدار البيضاء.
ودشن الملك محمد السادس المشروع اليوم، الخميس 15 نونبر 2018، بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، وعلي سالم الكعبي، سفير دولة الإمارات بالرباط، ومحمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين.
وبهذه المناسبة قال محمد سيف السويدي: "إن صندوق أبوظبي للتنمية ساهم في تمويل العديد من المشاريع الحيوية في المغرب ضمن قطاعات متنوعة في الموانئ والطرق والموصلات والإسكان، إضافة إلى جهوده في دعم قطاعات التعليم والرعاية الصحية ما انعكس بشكل إيجابي على تحقيق التنمية المستدامة في البلاد".
وأضاف "نحن فخورون بالمشاركة في تدشين مشروع القطار فائق السرعة الذي يساهم صندوق أبوظبي للتنمية بتمويله، ويعد أحد أهم المشاريع الاستراتيجية الهامة في المغرب والأول من نوعه على مستوى القارة الإفريقية، ويحمل في طياته فوائد اقتصادية كبيرة ويشكل حلقة وصل حديثة ومبتكرة بين المدن المغربية".
ومن المتوقع أن يُحدث مشروع القطار فائق السرعة الذي تبلغ تكلفته حوالي 2.3 مليار دولار، قفزة نوعية في قطاع النقل والمواصلات، ويرفع من وتيرة الحركة التجارية والسياحية، ويزيد من أعداد المسافرين ويدعم خطط التنمية الاقتصادية المستدامة.
تجدر الإشارة إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية مول 82 مشروعا تنمويا في المغرب منذ عام 1976، بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 9 مليارات درهم إماراتي استحوذ قطاع النقل والمواصلات على النسبة الأعلى منها بنسبة 28 في المائة. وذلك من خلال تمويل 12 مشروعا تنمويا بقيمة إجمالية بلغت 2.8 مليار درهم إمارتي.