الأربعاء 19 يونيو 2019
اقتصاد

بفضل موقعها السياحي.. "تمودة باي" بالمضيق قبلة لأكبر الفنادق العالمية     

بفضل موقعها السياحي.. "تمودة باي" بالمضيق قبلة لأكبر الفنادق العالمية     

أكد عبد الرحمان البكوري، مدير مركز الاستثمار بتطوان، أن المنطقة السياحية "تمودة باي" بساحل عمالة المضيق ـ الفنيدق أصبحت من أهم الوجهات السياحية بالنسبة للمستثمرين والسياح، مبرزا أنه من بين الوحدات الفندقية، التي يرتقب أن تفتح أبوابها خلال السنة الجارية، "بتمودة باي"، فندق "ريتز كارتون" بتكلفة مالية تقدر بـ 1076 مليون درهم، وأن من شأن افتتاح هذا المشروع أن يضيف  جاذبية لهذا الساحل والمساهمة في استقطاب أعداد مهمة من السياح ذوي الطبقة الراقية إلى شمال المغرب وخلق فرص جديدة، بحسب البكوري الذي كان يتحدث يوم الأربعاء 14 نونبر 2018، في لقاء حول الاستثمار وإنعاش الاقتصاد المحلي، المنظم من طرف جماعة تطوان وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة ـ تطوان ـ الحسيمة.

وأوضح  مدير مركز الإستثمار بتطوان أن عددا من الفنادق العالمية قد افتتحت أبوابها بتمودة باي، منها المجموعة الأسيوية "بانيان تري"، وذلك بتكلفة تقدر بـ 673 مليون درهم، و"سوفيتيل" بتكلفة مالية تقدر بـ 310 مليون درهم. وأضاف البكوري أن سلسلة MARRIOT  قررت الاستقرار بساحل تمودة باي، حيث قامت بإنجاز فندق من صنف خمسة نجوم بتكلفة تقدر بـ 900 مليون درهم قرب الميناء الترفيهي مارينا اسمير.

وأشار مدير مركز الاستثمار إلى أنه، بالمقارنة بين عمالة تطوان وعمالة المضيق ـ الفنيدق، فيما يخص الوحدات الفندقية وعدد الأسرة، تبقى تطوان الأضعف من حيث عدد الأسرة رغم تفوقها في عدد الوحدات، بالإضافة إلى عدم وجود فندق من خمسة نجوم.

وأكد البكوري إلى أنه يجب توفير الاستثمارات في هذا المجال، خصوصا وأن المنطقة تعتبر سياحية بامتياز لتوفرها على جميع المؤهلات الضرورية للنهوض بالقطاع، علاوة على الأنشطة التسوقية التي تشتهر بها، والتي تشكل دعامة قوية للسياحة الداخلية.. مبرزا أنه ينبغي توظيف المدينة العتيقة والعناية بها وإعطائها مكانتها الصحيحة في الترويج السياحي للمنطقة، خصوصا وأنها استفادت من برامج للتأهيل على مستوى تدعيم البنية التحتية.