الأحد 16 يونيو 2019
مجتمع

ابن أحمد: أين وعدك يا وزير التعليم بإحداث نواة جامعية بعاصمة مزاب؟!

ابن أحمد: أين وعدك يا وزير التعليم بإحداث نواة جامعية بعاصمة مزاب؟! الوزير أمزازي مع صورة لبعض أطلال "سبيطار الرية" بابن احمد (العقار المؤهل لأن يكون نواة جامعية)

تحدث وزير التعليم سعيد أمزازي، خلال زيارته الأخيرة لجامعة الحسن الأول بسطات، عن الآفاق المستقبلية للتعليم الجامعي بإقليم سطات، خاصة وأن هذه الجامعة أصبحت تعرف اكتظاظا على مستوى الطلبة الجامعيين. وفي هذا السياق أكد الوزير أمزازي، في لقاء مفتوح بالجامعة، بأن وزارة التعليم منكبة على التخطيط لوضع نواة جامعية بالعديد من المدن المغربية، ومن بينها مدن برشيد وابن أحمد، وذلك للتخفيف من الضغط الذي تعرفه جامعة الحسن الأول بسطات من جهة، ورأفة بالمتاعب التي يعرفها الطلبة بسبب التنقلات أو الإقامة بعيدا عن أسرهم.

ويأتي هذا الوعد في الوقت الذي تتوفر فيه مدينة ابن أحمد على عقار مؤهل لأن يحتضن نواة جامعية بشكل متميز، ويتعلق الأمر بمكان مستشفى الأمراض التنفسية (المعروف عند عامة الناس بـ "سبيطار الرية")؛ هذا المستشفى الذي تم إغلاقه بصفة نهائية من طرف وزارة الصحة منذ 2004، وهو ممتد على مساحة  4000 متر مربع، وفي موقع جيد بالجهة الشرقية لمدينة ابن أحمد.

ويذكر أن عدد التلاميذ الجامعيين المنتمين لمناطق أمزاب يفوق عددهم 3000 طالب وطالبة بمختلف المستويات والشعب. وأمام هذا العدد الهائل والمتاعب التي يتحملونها في التنقل والإقامة، يتساءل هؤلاء الطلبة: متى سيفي الوزير سعيد أمزازي بوعده بخلق نواة جامعية بمدينة ابن أحمد؟