الثلاثاء 23 يوليو 2019
سياسة

من إشراقات المسيرة الخضراء: بناء مدرج في يومين لاستقبال طائرات تموين المتطوعين

من إشراقات المسيرة الخضراء: بناء مدرج في يومين لاستقبال طائرات تموين المتطوعين عملية نقل المتطوعين خلال المسيرة الخضراء ( أرشيف)
سخر المكتب الوطني للسكك الحديدية 113 قطارا لنقل 30 في المائة من المتطوعين في المسيرة الخضراء إلى مراكش ونقل 127800 طن من السلع. قوافل السكك الحديدية خصصت لمدة 12 يوما ذهابا لنقل المتطوعين و6 أيام لعودتهم، (في الذهاب نصف القطارات كانت مخصصة لشحن المؤن).
ولمواجهة هذا السيل من التنقل السككي اضطر المكتب الوطني للسكك الحديدية إلى وضع استراتيجية لعدم اصطدام القطارات التي ستمر من 96 محطة بين وجدة ومراكش. كما تم استعمال طائرات الخطوط الملكية لنقل المتطوعين المغاربة المهاجرين وأيضا لنقل الأدوية الطارئة.
وللسماح لطائرة C130 للقوات الملكية الجوية بالهبوط بطرفاية ثم إعداد مدرج بشكل مستعجل خلال يومين فقط بطول كيلو مترين وعرض 75 مترا عبر تطوع 2000 فرد في العمل الماراطوني لإنجاز هذا المدرج في وقت قياسي. علما أن هذه الطائرة العسكرية كانت تلعب دورا هاما في نقل السلع.
أما بالنسبة للنقل البحري، فقد تم توظيف سفن كوماناف أيضا لنقل السلع عبر البحر. إضافة إلى مساهمة الخواص في نقل المتطوعين، حيث تم تسخير 6000 شاحنة وحافلة للخواص لخدمة المسيرة الخضراء.
ولتوضيح حجم ذلك نعطي مثال عن الدارالبيضاء التي جندت لنقل 38500 متطوع مع متاعهم ما مجموعه: 681 شاحنة طويلة و84 شاحنة صهريج و27 سيارة من نوع صطافيت و22 سيارة إسعاف و351 حافلة و5 ورشات تقنية متنقلة.