الجمعة 14 ديسمبر 2018
فن وثقافة

مديرة الشؤون الثقافية بوزارة خارجية الشيلي تحل ضيفة على المكتبة الوطنية بالرباط

مديرة الشؤون الثقافية بوزارة خارجية الشيلي تحل ضيفة على المكتبة الوطنية بالرباط ماريتزا بارادا اليندي تتوسط عبد الإله التهاني (يمينا) وأليكس جيجر

استقبل عبد الإله التهاني، المدير بالنيابة للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية، ماريتزا بارادا اليندي، مديرة الشؤون الثقافية بوزارة الخارجية في جمهورية الشيلي، التي تقوم بزيارة إلى المغرب، لبحث سبل تعميق التعاون بين المغرب والشيلي في جميع المجالات المتصلة بالشأن الثقافي والفني .

واستعرض عبد الإله التهاني مع الديبلوماسية الشيلية، التي كانت مرفوقة بسفير بلادها بالرباط، أليكس جيجر صوفيا، وبعض أطر السفارة، (استعرض) جميع مستويات التعاون الممكنة بين البلدين، في ميدان التدبير المكتباتي، من خلال إرساء علاقات تعاون وثيقة بين المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والمكتبة الوطنية لجمهورية الشيلي، تشمل كل الجوانب التي تهم عمل المؤسستين، لاسيما في ميادين التكوين وتبادل المطبوعات، وترميم الرصيد الوثائقي ورقمنته.

وأبدت مارتيزا بارادا اليندي، اهتماما خاصا بمشروع إنجاز ترجمات، تسمح بالتعرف على الإنتاجات الفكرية والأدبية والعلمية في البلدين .

وخلال هذا اللقاء،  قدم عبد الإله التهاني، عرضا حول تاريخ وحاضر المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، والمهام التي تتولى القيام بها، وكذا الإطار القانوني الذي ينظم عملها. كما استعرض أمام المسؤولة الشيلية،  الوظائف التي تنهض بها مختلف الأقسام والمصالح التابعة للمكتبة الوطنية، والموجهة لخدمة للعموم، وخاصة الباحثين والطلبة، إسهاما من المؤسسة في تعميم المعرفة، وتشجيع القراءة، والارتقاء بالمستوى العلمي للمواطنين.

وفي ختام اللقاء، قامت الدبلوماسية الشيلية رفقة سفير بلادها، بالاطلاع على مختلف مرافق المكتبة الوطنية ومختبراتها .كما تسلمت نسخة من  المجموعة الكاملة للمطبوعات الأنيقة التي أنجزتها المؤسسة تحت عنوان: "ذخائر المكتبة الوطنية للمملكة المغربية"، وذلك بغاية التعريف برصيدها الغني من نفائس المخطوطات والمطبوعات، والأعمال الفنية والقطع النادرة.