الأربعاء 27 مارس 2019
جالية

بنعتيق: مغاربة كندا قادرون على تعزيز الإمكانات الاستثمارية للشركات الكندية في المغرب في مجال صناعة الطيران

بنعتيق: مغاربة كندا قادرون على تعزيز الإمكانات الاستثمارية للشركات الكندية في المغرب في مجال صناعة الطيران جانب من أشغال المنتدى الأول لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بكندا
انطلقت زوال يوم الجمعة 5  اكتوبر 2018، اشغال المنتدى الأول لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بكندا لتطوير التعاون في قطاع الطيران،  المنتدى سيعرف الميلاد الرسمي لشبكة الكفاءات المغربية في مجال الطيران بكندا " AEROMAC"، وتقديم العديد من المشاريع المتعلقة بهذا المجال من طرف خبراء البعثة العلمية.
وسيتوج هذا المنتدى بالتوقيع على مذكرة تفاهم تهدف بشكل خاص إلى تعزيز فرص التقارب والتعاون بين الشركات المغربية والكيبيكية بهدف دعم سلسلة الإنتاج والتعاون التجاري، بما يحقق مبدأ رابح-رابح لكلا الطرفين. 
واعتبر عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين دالخارج، أن هذا المنتدى يدخل في إطار إحداث العديد من شبكات الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، حسب مجال الخبرة والتخصص ،  خاصة وأن  أزيد من 130 مقاولة تشتغل حاليا في مجال صناعة الطيران بالمغرب، حيث تسمح بتسريع معدل الاندماج الصناعي الذي يتطلع إلى تحقيق نسبة 35٪ في أفق 2020. 
ويضيف بنعتيق، انه من أجل  الانخراط في هذه الدينامية الحيوية التي يعرفها الاقتصاد الوطني، وفي إطار تنفيذ الجهة 13 للمغاربة المقيمين بالخارج، فإن الوزارة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة تنظم بتنسيق مع وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي وبشراكة مع شبكة الكفاءات المغربية في صناعات الطيران بكندا (AEROMAC) وبعثة اقتصادية مؤلفة من ممثلي المنتدى الاستراتيجي "أيرو موريال" " AERO MONTREAL  ) بعثة تجمع قادة رئيسيين في قطاع الطيران بكيبيك بكندا تنتمي لقطاع الصناعة والمؤسسات الجامعية ومراكز البحث والجمعيات المهنية.
وتتمثل أهداف هذه البعثة – حسب بنعتيق-  إلى تعزيز الإمكانات الاستثمارية للشركات الكندية في المغرب في مجال صناعة الطيران، من جهة، وكذا تعزيز اليقظة التكنولوجية لنقل المعرفة نحو المغرب من خلال التكوين، وتبادل الخبرات بين الجامعات ومؤسسات التكوين المغربية والكندية من جهة ثانية. 
ويهدف هذا المنتدى الأول لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بكندا، إبراز وتطوير فرص الاستثمار المنتج في المغرب، لا سيما في مجال الطيران،ودعم النمو الكبير الذي تعرفه صناعة الطيران الوطنية، والتي تميزت خلال العقد الأخير بجلب شركات ذات شهرة عالمية، العمل على تعزيز التواصل وتبادل الخبرات في هذا المجال، وتعزيز آليات نقل تكنولوجيا الطيران لفائدة المملكة المغربية، بالإضافة إلى تقوية التقارب بين الشركات الكندية والنسيج الاقتصادي المغربي، من أجل خلق تعاون مثمر في مجال المشاريع المبتكرة، وتشجيع الاستثمارات الكندية في المغرب. 
كما يسعى المنتدى  الذي يعرف  مشاركة ما يقارب من 200 مشارك، من بينهم وفد عن "أيرو-مونتريال" AERO MONTREAL وممثلين عن شبكة الكفاءات المغربية بكندا " أيرو- ماك" AERO MAC، إلى جانب خبراء كنديين في مجال الطيران ومستثمرين ومسؤولين مؤسساتيين وشركاء تقنيين، يسعى إلى تحديد مستوى الكفاءات من مهندسي الطيران، وتنمية النشاط والابتكار في مجال الطيران، وكذا جعل مديري ومهندسي الطيران في اتصال دائم بالمجال الصناعي، مع إحداث مجموعة للكفاءات المغربية في مجال الطيران، وتسهيل توثيق علاقاتهم بعالم الأعمال بالمملكة.