الثلاثاء 25 يناير 2022
رياضة

النجم رونالدو ينضم إلى نادي "المغتصبين" وأول الأهداف امرأة أمريكية

النجم رونالدو ينضم إلى نادي "المغتصبين" وأول الأهداف امرأة أمريكية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو

نشرت مجلة "دير شبيجل" الألمانية تقريرا يفيد بأن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اغتصب امرأة أمريكية في عام 2009 ودفع لها مبلغ 375 ألف دولار لتلتزم الصمت. ونفى محامو رونالدو هذا الادعاء وهددوا باتخاذ إجراء قانوني ضد المجلة.

وقال محامو كريستيانو رونالدو إنهم سيرفعون دعوى قضائية ضد مجلة "دير شبيغل" الألمانية بعدما نشرت اتهامات "دون سند قانوني" و أن تقرير المجلة الألمانية تحدث عن الشبهات بصورة غير قانونية في جانب مرتبط بخصوصية الإنسان.

ورفض فريق رونالدو الجديد التعليق على تقرير مجلة "دير شبيغل".

وذكرت المجلة نقلا عن محامية المشتكية، أن حادثة الاغتصاب المفترضة وقعت في يونيو 2009 داخل غرفة في فندق بمدينة لاس فيغاس، لسكاي نيوز عربية.

وأضافت المحامية ليسلي مارك ستوفال، أن المشتكية كاثرين مايورغا لم يسبق لها أن تحدثت عن الاعتداء المفترض، كما أن النجم البرتغالي منحها 375 ألف دولار كي تلتزم الصمت.

وأورد التقرير الصحافي أن الضحية المفترضة رفعت دعوى قضائية لأجل إبطال الاتفاق الذي وقعته مع رونالدو، ويلزمها بعدم الكشف عما حصل في "الحادثة المثيرة".

وأشارت المحامية إلى أن الهدف من الدعوى هو محاسبة رونالدو في محكمة مدنية على الجروح التي تسبب بها للضحية، وما نجم عنها من تبعات.

وفي المقابل، ينوي محامي رونالدو طلب تعويض يتناسب مع حجم الضرر المعنوي الذي لحق برونالدو من جراء نشر التقرير الذي يستهدف حياته الخاصة.

في غضون ذلك، قال نائب رئيس التحرير في المجلة الألمانية، ألفريد فنزيرل، إن "دير شبيغل" وجهت أسئلة مكتوبة إلى المحامين وإدارة أعمال رونالدو قبل نشر التقرير.