الخميس 15 نوفمبر 2018
اقتصاد

سعيد جناح: مربو الدواجن مهددون بالإفلاس..وهذه مطالبنا

سعيد جناح: مربو الدواجن مهددون بالإفلاس..وهذه مطالبنا سعيد جناح
نفى سعيد جناح، الأمين العام للجمعية المغربية لمربي الدواجن، أن يكون الإقبال الحالي على لحوم الدواجن مرتبطا بالخصاص المسجل على مستوى سوق اللحوم الحمراء، مؤكدا أن أسعار لحوم الدواجن انخفضت بالمقارنة مع السنة المنصرمة، إذ أن معدل البيع في الضيعة  خلال الفترة الممتدة من عيد الأضحى للسنة الماضية إلى عيد الأضحى لهذه السنة كان 10 دراهم للكيلو، في حين يصل المعدل الحالي إلى 9 دراهم في الضيعة. 
وأوضح محاورنا، في اتصال مع "أنفاس بريس"، أن أسباب انخفاض معدل البيع يعود إلى وفرة إنتاج الكتاكيت على المستوى الوطني بنسبة 30 في المائة مقارنة مع السنوات الماضية، إضافة إلى أن الدجاج المعروف ب"الكروازي" متوفر بشكل كبير.. لهذا فالأزمة يعاني منها المربي أو المنتج، وليس باقي الأطراف. كما أن معدل التكلفة يصل إلى 12 درهم  ومعدل البيع 9 دراهم، إذن فهناك خسارة ب2 دراهم للكيلو، وكلما كان حجم إنتاج الدواجن أكبر كلما كانت الخسارة أكبر.
وأضاف جناح أن هناك منافسة شرسة بين المحاضن التي تنتج الكتاكيت وتسير في اتجاه مبدأ "البقاء للأقوى"، كيف ذلك، كانت الشركات الكبرى تنتج 600 ألف كتكوت، الآن تنتج 1 مليون كتكوت في الأسبوع، علما أنه يوجد 5 شركات كبرى في المغرب تنتج نصف الإنتاج الوطني وإذا استحضرنا أن القطاع ينشط به مايزيد عن 40 محضن. ومعدل حاجيات السوق الوطنية في الأسبوع يصل إلى 8 مليون كتكوت، حاليا يبلغ 9.5 مليون، لكن في الواقع فالرقم يبدو أكبر من ذلك.
وليعود السوق إلى توازنه، حسب جناح، ينبغي اعتماد إجراءات مشابهة بتدخل الدولة، وذلك عندما شهد القطاع نفس الأزمة خلال 2004 بخفض إنتاج الكتاكيت بالمحاضن وخفض استيراد أمهات الكتاكيت في المائة سنة 2012، آنذاك ب12.5 في المائة. ونطالب الآن بمثل هذه الإجراءات لأن المربون الآن مهددون بالإفلاس. ونطالب بتفعيل قانون 49.99، المتعلق بالسلامة الصحية ﻟﺘﺮﺑﻴﺔ اﻟدواجن و ﺑﻤﺮاﻗﺒﺔ إﻧﺘﺎج و ﺗﺴﻮﻳﻖ ﻣﻨﺘﻮﺟﺎﺗﻬﺎ، لأن نسبة كبيرة منها غير  قانونية وغير خاضعة للمعايير الصحية.
                     تفاصيل أوفى تقرؤونها في العدد المقبل من أسبوعية "الوطن الآن"