الجمعة 21 سبتمبر 2018
اقتصاد

يشرف عليها "السيديجي": القنابل الموقوتة تهدد بتفجير مدينة زناتة

يشرف عليها "السيديجي": القنابل الموقوتة تهدد بتفجير مدينة زناتة عبد اللطيف زغنون،المدير العام لصندوق الايداع والتدبير
يخيم التوتر و الاحتقان بجماعة عين حرودة(عمالة المحمدية) بسبب الاختلالات التي يعرفها تنزيل مشروع المدينة الجديدة زناتة التي تم التوقيع عليه أمام الملك عام 2006.  
مشاكل بالجملة حول السكن خاصة بالملاكين والقاطنين فوق الأراضي المنزوعة الملكية، وكذا  الأسر والدواوير المقصية من مشروع المدينة الجديدة زناتة.
المتزوجون حديثا المقصيون من الاستفادة من مشروع المدينة الجديدة، أحكام الإفراغ التي تتهاطل على مجموعة من السكان والملاكين وأصحاب الكبانوات على امتداد شاطىء زناتة، وعلى العديد من الدواوير والمناطق بعين حرودة من طرف الأملاك المخزنية، إقصاء مجموعة من الدواوير من المشروع كدوار حربيلي بوسروج ، العين المرجة الشابو 1 والشابو2، تسليم دواري حروضات وأولاد مالك في طابق من ذهب لمارسى ماروك من طرف مديرية الأملاك المخزنية بعد نزع أملاكهم واستثنائهم من الاستفادة من مشروع مدينة الجديدة زناتة.
ومنذ سنوات و السكان الضحايا ينظمون  سلسلة من الوقفات الاحتجاجية شبه أسبوعية أمام العديد من الادارات، ولم يعد لا المجلس ولا السكان يعرفون من هي الجهة التي تستوجب مخاطبتها ، بسبب كثرة المتدخلين في المشروع، وتهرب بعضهم من تحمل المسؤولية فيما يقع.
وقال عبد السلام أحد المقصيين من المشروع رغم أنه  ازداد و عاش بعين حرودة منذ أزيد من 60 سنة أن الأمل الوحيد له و لللسكان هو تدخل جلالة الملك من أجل إنصافهم ووضع حد لحالة الغليان التي تنتاب كافة سكان الدواوير البالغ عددها حوالي 24 دوارا، والملاكين، وأرباب المصانع، والتجار بالدواوير، وأرباب المستودعات، وأصحاب الكبانوات التي تهدم في غيابهم والعديد منهم من أفراد الجالية المغربية.