الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مشاهير

هذا ما قررته فرنسا بشأن سعد لمجرد بعد إطلاق سراحه

هذا ما قررته فرنسا بشأن سعد لمجرد بعد إطلاق سراحه سعد لمجرد
قرر قاضي الحريات والاحتجاز، مساء اليوم الثلاثاء 28 غشت، وضع المطرب المغربي سعد المجرد تحت المراقبة القضائية بعد اتهامه بـ "الاغتصاب" في فرنسا، عقب شكوى تقدمت بها شابة ضده. 
وكانت النيابة العامة قد طالبت بوضع المطرب المغربي رهن الاعتقال الاحتياطي. 
وقد أحيل سعد المجرد صباح اليوم على النيابة العامة بدراغينيان (جنوب – شرق) بعد وضعه تحت الحراسة النظرية التي خضع لها منذ الأحد (لمدة 24 ساعة تم تجديدها مرة واحدة) بعد الشكوى التي تقدمت بها امرأة (من مواليد 1989) حول اعتداء جنسي مفترض وقع ليلة السبت الأحد بهذه المدينة.
وهكذا، تم إطلاق سراح سعد المجرد لكنه مطالب بتسليم جواز سفره إلى السلطات الفرنسية وأداء كفالة.
وفي السياق ذاته، نشر المطرب المغربي البشير عبدو والد سعد المجرد، تدوينة على صفحته الرسمية على فيسبوك جاء فيها: "سعد ابني طليق و الحمد لله".
وكان المطرب المغربي قد خضع للتحقيق في أكتوبر 2016 بباريس بتهم مماثلة قبل أن يودع السجن. وفي أبريل 2017، أطلق سراح سعد المجرد مع حمله لسوار إلكتروني وذلك بقرار من محكمة الاستئناف بباريس.