الأربعاء 21 نوفمبر 2018
مجتمع

إفران: شرطي يقتل رئيسه بسلاح ناري

إفران:  شرطي يقتل رئيسه بسلاح ناري
أعلنت حالة الاستنفار بمقر المنطقة الإقليمية للأمن بإفران ظهر يومه الإثنين 27 غشت 2018، حيث أطلق شرطي برتبة مقدم النار على رئيسه الإداري المباشر برتبة ملازم، أرداه جثة هامدة.
وحسب مصادر جريدة "أنفاس بريس"، من عين المكان، فإن الساعة كانت تشير إلى 11 صباحا، عندما طرق مقدم الشرطة المنحدر من أزرو مكتب مسؤوله الإداري المنحدر من الحاجب، طالبا منه منحه عطلة فكان الجواب هو أن الظرف غير ملائم وما تتطلبه العطلة الصيفية بإفران من حضور أمني يحافظ على هدوئها وراحة سكانها وزائريها، كما أن غياب رئيس المنطقة الأمنية لإفران يجعل من خروج العناصر الأمنية أمرا صعبا.. 
ورغم هذه التبريرات لم يقتنع مقدم الشرطة، ليتطور الأمر لمشاداة كلامية، توقفت بإطلاق الرصاص من سلاحه الوظيفي على مستوى الصدر، وهو ما جعل  
المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، تفتح بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات الحادث.
وعاينت جريدة "أنفاس بريس"، حضور عدد من المسؤولين الأمنيين بمقر المنطقة الإقليمية بإفران، مستنكرين هذا الحادث الأليم الذي راح ضحيته مسؤول أمني عرف بدماثة أخلاقه وسط محيطه الوظيفي.
وقد وضعت النيابة العامة الشرطي المذكور تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد أسباب ودوافع وملابسات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي، بينما تم إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى رهن التشريح الطبي.