الأحد 23 سبتمبر 2018
مجتمع

العقارب تهدد سلامة المواطنين بسيدي البرنوصي!!!

العقارب تهدد سلامة المواطنين بسيدي البرنوصي!!! العقارب خطر يهدد سلامة المواطنين
أمست حياة المواطنين بحي سيدي البرنوصي، وتحديدا بأمل 2 في ظل الحرارة المفرطة التي يعرفها فصل الصيف مهددة بالزوال، حيث تخرج العقارب والأفاعي من جحورحا بعد سبات عميق.
ففي الوقت الدي كنا نسمع عن وجود هاته الحيوانات الزاحفة والحشرات السامة في القرى والجبال والغابات والأماكن النائية أصبحنا اليوم نشاهدها بالمدن وعلى مقربة منا، تبعا للعديد من التصريحات وشكاوى المواطنين الدين يعيشون الرعب إلى جانب أفراد أسرهم، بعد أن اتخذت من بيوتهم مسكنا لها، وبالتالي تهدد حياتهم لخطر الموت بشكل مباشر.
وتتعدد أسباب تواجد هذه الحشرات والزواحف السامة بالمدينة لمجموعة من الظواهر منها نقل البضائع والسلع من الضيعات الفلاحية والخشبية من الغابات، مما يسهل تنقلها بطريقة سهلة ومباشرة صوب المواطنين في غياب المراقبة والتتبع لهذه العمليات من مكان إنطلاقها وصولا إلى مكان تفريغها من طرف مالكي الضيعات.
من جهة أخرى تواجد الحمامات والمخبزات والأفرنة الخاصة بمكان سكنى المواطنين، هذه الأخيرة التي تعتمد طريقة عملها على استعمال الخشب يجعل من هذه الحشرات السامة المتنقلة تبحث لها عن مكان آمن فتتجه صوب البيوت ومضاجع النوم فتلسع من يقترب أو يهدد أمنها وبذلك تحل الكارثة.
وعلى إمتداد هذه الظاهرة الخطيرة التي وصل صيتها إلى أحياء مدينة الدار البيضاء بمدارسها العمومية التي تتواجد بها أيضا ثلة من الفضاءات الخضراء وفي غياب المراقبة والتتبع من طرف الجهات المعنية، تبقى حياة السكان والتلاميذ أثناء دراستهم مهددة بالزوال، مما يستدعي التدخل بشكل عاجل لاحتواء الظاهرة الخطيرة بشكل فعال على مدار الموسم خاصة عند إقتراب فصل الصيف.
ويبقى التعامل مع هده الظاهرة من طرف المواطنين تقتصر على نشرها عبر شبكة التواصل الإجتماعي لجهلها بالمساطر الإدارية التي من المفروض تتبعها لمعالجتها من دوي الإختصاص المتواجدين بمختلف المقاطعات بتراب المملكة بمكاتب حفظ الصحة.