الجمعة 16 نوفمبر 2018
خارج الحدود

هجوم البرلمان.. المنفّذ سوداني من "عاصمة الإرهاب" ببريطانيا

هجوم البرلمان.. المنفّذ سوداني من "عاصمة الإرهاب" ببريطانيا صالح خاطر، ينحدر من مدينة برمنغهام
كشف مصدر أمني أوروبي، الأربعاء، أن الرجل الذي اعتقلته الشرطة البريطانية بعد حادث البرلمان يوم أمس الثلاثاء 14 غشت 2018، من أصل سوداني ويدعى صالح خاطر.
وأوضح المصدر أن خاطر ينحدر من مدينة برمنغهام بوسط إنجلترا التي تعرف بـ" عاصمة الإرهاب" في بريطانيا، مشيرا إلى أنه لم يكن معروفا لدى أجهزة الأمن قبل أمس.
واعتقلت الشرطة، الثلاثاء، رجلا قاد سيارة ودهس بها المارة في ممر للمشاة أمام البرلمان البريطاني، فيما يظل الدافع وراء الحادث غير معروف بعد، حسب المصدر ذاته.
هذا وقالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إن الرجل المعتقل يبلغ من العمر 29 عاما، ويعيش في شقة صغيرة ببرمنغهام، ويزعم أنه يدير أحد المتاجر.
ويُعتقد أنه سافر طوال الليل ليصل إلى وجهته، قبل أن يقف قبالة البرلمان وينتظر ساعة الذروة ليدهس راكبي دراجات كانوا ينتظرون عند إشارة المرور.
وسبق لصالح أن درس الهندسة الكهربائية في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا في الخرطوم، قبل أن ينتقل إلى المملكة المتحدة.
وأظهر ملفه على إحدى وسائل التواصل الاجتماعي أنه يحب نجوم البوب مثل سيلين ديون وريهانا، ومغني الراب إيمينيم، بالإضافة إلى بعض المقاطع من الموسيقى السودانية.
وكانت كل منشوراته، على حسابه في فيسبوك، تتعلق بالموسيقى وبعض المساجد ومناظر طبيعية من الصحراء، كما أنه كان مشجعا كبيرا لفريق المريخ السوداني.
وكان وزير الأمن البريطاني بنوالاس قال لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) "إنه مواطن بريطاني. جاء من دولة أخرى في الأصل. الواقعة ينظر إليها في الوقت الراهن على أنها عمل إرهابي ولم نؤكد ذلك بشكل تام حتى الآن".
وتسبب الهجوم في عدد من الإصابات غير الخطيرة، فيما تولت شرطة مكافحة الإرهاب التحقيق.
وكانت المنطقة مسرحا لهجوم إرهابي في مارس 2017، عندما اقتحم خالد مسعود حشودا مستخدما سيارة على جسر "وستمنستر"، مما أسفر عن مقتل 4 أشخاص.
وترك مسعود سيارته، ثم طعن وقتل أحد أفراد الشرطة قبل إطلاق النار عليه في فناء خارج البرلمان.