الجمعة 21 سبتمبر 2018
فن وثقافة

بعدما أوصى بنكيران خيرا بالحمير..حمار يحتج ويرفض النزول من منصة مهرجان الضحك في أكادير!!

بعدما أوصى بنكيران خيرا بالحمير..حمار يحتج ويرفض النزول من منصة مهرجان الضحك في أكادير!! عبد الإله بنكيران
وجد الكوميدي المهدي شهاب، نفسه في حرج كبير يوم السبت الماضي، بعد تقديم فقرته الهزلية، خلال فعاليات العرض الثالث من الضحك بأكادير، ذلك أن حماره الذي وظفه في عمله الكوميدي، وفي واقعة غريبة أثارت الدهشة والسخرية، امتنع عن النزول من منصة العرض، وظل واقفا "مسمر في بلاصتو "،فوق المنصة رافضا الانصياع لأوامر صاحبه "شهاب "بعض المعلقين الذين تفاعلوا مع اللقطة، واعتبروا أنها كانت بالفعل عميقة الدلالة، و أن بذلك يضرب الحمار المثل على "أن الحمار يبقى حمارا " ولو صعد إلى أية منصة، بينما ذهب البعض الآخر إلى القول أن الحمار كان لطيفا مع صاحبه على الرغم من ذلك، حيث ظل واقفا ساكتا ولم ينهق ببنت شفة أو يرفع ذيله ليكمل الباهية ويطلع الجمهور على عينة من "اش وأكل " ولم ولم ... وظل هذا الوضع المحرج، والمخجل قائما وقد وجد الكوميدي “المهدي شهاب” نفسه في محنة واضحة، لم تنفع معها مساعدة واستغاثة بعض الكوميديين أمثال أنس مشاتي الذين حاولوا إنزال الحمار العنيد، وذلك بارتجال بعض المقالب والقفشات التمويهية للتغطية على" وقفة الحمار "على أمل إنقاذ صاحبه شهاب من الورطة .
ولم ينفع الكوميدي “شهاب في آخر المطاف إلا طلب النجدة من حراس الأمن الخاص الذين ساعدوه في إجبار الحمار على النزول وإنهاء "وقته الإحتجاجية" المثيرة، والغريب أن يقع هذا الحادث مباشرة بعد التوصية الشهيرة لـ "الزعيم الأممي بنكيران" التي أوصى فيها،خيرا بالحمار و العمل على اكرامه و مصاحبته. . .