الثلاثاء 21 أغسطس 2018
مجتمع

كتيبة أطر المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف بمخيم الحوزية ترسخ قيم المواطنة

كتيبة أطر المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف بمخيم الحوزية ترسخ قيم المواطنة عضو المكتب التنفيذي للمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف الأستاذ فوندو
ارتقت المرحلة الرابعة للتخييم سلم البرامج الهادفة تربويا وثقافيا وفنيا وتواصليا، حيث خلق المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف رجة على مستوى مضمون برامجه التي كشفت عن علو كعب الأطر التي وزعت على رأس فرق الأطفال ( 120 مستفيد (ة) رفقة الأطر). فكانت المرحلة الرابعة التي انطلقت يوم 7 غشت وستمتد إلى يوم 18 من نفس الشهر الجاري، نقطة ضوء ضمنت التنوع الثقافي تحت سقف المركز الوطني للحوزية تحت شعار " المخيم فضاء للتربية على قيم التسامح والتعايش". هذا وقد أشاد كل أطر إدارة مخيم المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف بالقنوات المفتوحة تواصليا وعمليا مع إدارة المركز الوطني للتخييم بالحوزية، وتفاعلها الإيجابي مع كل المطالب وفق الضوابط والإجراءات العملية والقانونية المتعاقد عليها.
خلال زيارة جريدة " أنفاس بريس" عاينت حركية خلايا التنشيط ذكورا وإناثا، واستنفار الأطرالتربوية لتلبية تطلعات أطفال المخيم وصقل مواهبهم وتسليحهم بآليات تحصين الذات ضد كل أشكال الانحراف، وتزويدهم بالمعلومة المفيدة بطرق وأساليب سلسة، من خلال ورشات متنوعة ومتعددة المواضيع المرتبطة بقيم المواطنة والتطوع وحقوق الإنسان التي توازي بين الحق والواجب على إيقاع نبض السلوك المدني.
في هذا السياق أكد عضو المكتب التنفيذي فندو للجريدة على الدور الكبير الذي لعبه كتيبة "طلبة المعهد الملكي لتكوين الأطر بوزارة الشبيبة والرياضة المنخرطين بالمرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف على مستوى تجويد الخدمة التربوية والثقافية والتواصلية لفائدة أطفال المخيم". فضلا عن إشادته ب " الطلبة الجامعيين المتخصصين في حقل الطفولة والشباب ومجال التربية الذين ساهموا في تأطير الأطفال". علاوة على الانخراط الوازن ل" أعضاء المرصد ومنخرطيه المتشبعين بالسلوك المدني وثقافة التسامح والتعايش".دون الحديث عن " العروض الفنية والثقافية التي ساهمت بها بعض الجمعيات مثل جمعية صورة للفنون والثقافات"
وقد نوه رئيس المرصد الأستاذ محمد قمار بتفاعل السلطات المحلية في شخص رئيس الدائرة الذي ساهم بعرض تأطيري للأطفال والأطر للتعريف بالمجال الجغرافي للحوزية.كما أعرب عن سعادته بالطريقة التواصلية المتميزة التي استقبل بها أطر المخيم وزير الشبيبة والرياضة وتقديمهم لشروحات تفصيلية لبرامج المرصد الهادفة إلى إشاعة ثقافة التسامح والتعايش انطلاقا من فضاء المخيم.