الأربعاء 26 سبتمبر 2018
مجتمع

اركب البحر واخشى الغرق فهناك من ينتظر عودتك...

اركب البحر واخشى الغرق فهناك من ينتظر عودتك... البحر الآمن هو الذي لم تذهب إليه بعد..

مع أجواء هذا الفصل المغرية بكل ما هو منعش، ومنها أمواج البحار المعهود إليها التخفيف من شدة حرارة الأجساد. لا يمكن لأحد أن يجادل في اعتلائها قائمة الوجهات المفضلة لدى المواطنين بمختلف شرائحهم، مما يفسر الكم الهائل الذي تستقطبه وبشكل تلقائي.

إنما، ومما قد يعكر صفو تلك اللحظات، سماع حادث غرق هنا أو هناك. يكون أحيانا نتيجة مغامرة غير محسوبة، وأحيانا غفلة أو اطمئنان لا يستحقه من لا يعرف معنى للأمان. وبذلك تذهب أرواح لمصير حسبته آخر ما يمكن أن يقدر في حياتها.

وإذا كان هذا حال الشواطئ المحروسة، فالوضع أكثر مأساوية بالأماكن المعروفة باسم "سوفاج"، التي يقبل عليها الكثير من الشباب لأسباب متباينة، ولو أن نسبة الخطر تظل واحدة في الارتفاع، والتهديد بالتصفية أو في أحسن الأحوال إلحاق عاهات مستديمة، كما يحدث خلال ممارسة هواية "البلونجوار" في مياه تخفي أراضي صخرية. لا يشعر بها المرتمي إلا حين تكسر عضوا من أعضائه، وغائبا ما يكون العمود الفقري المفضي لشلل كلي.

ومع كل الرجاء في ألا يسقط أحد في فخ الحماسة الزائدة، ويعود كل المصطافين بنفس عدد الذاهبين. وليس في شريط مخيلتهم سوى أجمل الذكريات. قد يكون من المفيد التعرف على ما جاد به توقع مديرية الأرصاد الجوية الوطنية لهذا اليوم، السبت 11 غشت 2018 والذي أكد على أن البحر سيكون قليل الهيجان بالواجهة المتوسطية، وقليل الهيجان إلى هائج بالبوغاز، وقليل الهيجان إلى هائج ما بين طنجة والجرف وهائج بباقي السواحل.

هذا في الوقت الذي أبلغ المصدر ذاته بأن الطقس سيتسم بالحرارة نوعا ما بأقصى الجنوب الشرقي وداخل السهول، مع تكون سحب منخفضة كثيفة مصحوبة بأمطار جد خفيفة بالواجهة المتوسطية وكتل ضبابية محلية بالسواحل الأطلسية.

كما سيلاحظ تمركز خلايا غير مستقرة، ستعطي زخات رعدية محليا قوية، وزوابع مصحوبة أحيانا ببرد بكل من المنطقة الشرقية ومرتفعات الأطلس والجنوب الشرقي. ومن المحتمل بالريف قد تصل إلى سهول غرب الأطلس وإلى شرق الأقاليم الجنوبية.

أما الرياح ستهب معتدلة إلى قوية نوعا ما من القطاع الشرقي بمنطقة طنجة، ضعيفة إلى معتدلة من القطاع الجنوبي بالجنوب الشرقي ومن القطاع الشمالي إلى متقلبة الاتجاه بباقي المناطق، بالإضافة إلى احتمال تناثر حبات رملية بالأقاليم الجنوبية.

وعموما، ستتراوح درجات الحرارة الدنيا ما بين 11 و16 درجة بالمرتفعات، وما بين 22 و27 درجة بالواجهة المتوسطية وبالسهول الداخلية والسايس وسوس والجنوب الشرقي وداخل الأقاليم الجنوبية، وستكون ما بين 17 و22 درجة بباقي المناطق.

في حين ستتأرجح درجات الحرارة العليا ما بين 40 و43 درجة بشرق الأقاليم الجنوبية وداخل مناطق كل من الغرب وسوس واللوكوس وسهول تادلة والرحامنة، وما بين 35 و40 درجة بتانسيفت، والسايس والسهول الأطلسية والحوز والجنوب الشرقي وداخل الأقاليم الجنوبية، وما بين 30 و35 درجة بالمنطقة الشرقية وهضاب الفوسفاط وولماس والسفوح الجنوبية الشرقية وغرب الأقاليم الجنوبية، وما بين 25 و30 درجة بالمرتفعات وبالهضاب العليا الشرقية وبالقرب من السواحل.