الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

هذا هو الحكم الصادر في حق امرأة وابنها بعدما خربا وكالة للكهرباء بتيط مليل ( مع فيديو)

هذا هو الحكم الصادر في حق امرأة وابنها بعدما خربا وكالة للكهرباء بتيط مليل ( مع فيديو) الإبن يوجد في حالة سراح لأسباب اجتماعية
تم الحكم على السيدة التي هاجمت رفقة ولدها وكالة المكتب الوطني للكهرباء بمنطقة تيط مليل (ضاحية الدارالبيضاء) على التوالي بعشرة أشهر و سنة سجنا نافذا.
وكان شخص ووالدته، المهاجرين بفرنسا وإسبانيا، قد قاما يوم الجمعة 29 يوليوز2018، بتخريب وكالةالمكتب الوطني للكهرباء، كما اعتديا على موظفي الوكالة وضربهم وتكسير هاتف أحدهم. هذا بالإضافة إلى تسببهم في ضياع مبلغ مالي مهم كان في صندوق الوكالة.
وانتشر شريط فيديو يوثق بالتفصيل لعمليتي الاعتداء و التخريب على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي.
هذا، وتجدر الإشارة إلى أن الأم توجد بسجن عكاشة منذ يوم الاعتداء، فيحين تم إطلاق سراح ابنها بمبرر رعاية ولديه. ورغم الحكم عليه بالسجن النافذ، فإنه مازال في حالة سراح طبقا للقانون.
وكان المكتب الوطني للكهرباء قد نصب محاميا لمتابعة الملف أمام القضاء.
ويعود سبب التصرف غير المسؤول للمدانين إلى نزع مصالح المكتب الوطني للكهرباء لعداد منزل المهاجرين بسبب عدم أدائهما للفاتورات المتراكمة وعدم الرد على تنبيهات المكتب الوطني للكهرباء.