الخميس 15 نوفمبر 2018
مجتمع

أعراب: طالبنا وزير الصحة بالتدخل العاجل بحسم الصراع وفتح تحقيق داخل مستشفى تيزنيت 

أعراب: طالبنا وزير الصحة بالتدخل العاجل بحسم الصراع وفتح تحقيق داخل مستشفى تيزنيت  موح أعراب، مستشار عن فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجماعة تيزنيت

 أثير جدل كبير بعدما أصدرت المحكمة الابتدائية، بتزنيت، حكمًا ابتدائيًا في القضية التي يتابع فيها الدكتور المهدي الشافعي، طبيب أخصائي جراحة الأطفال في المركز الإستشفائي الحسن الأول بنفس المدينة، حيث حكمت عليه بتعويض قدره 30 ألف درهم لفائدة مدير المستشفى الإقليمي الحسن الأول، وغرامة قدرها 10 ألف درهم. وهي القضية التي كانت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتزنيت قد أوضحت في بلاغ لها  بتاريخ 26 يوليوز 2018 بخصوص ما تداولته وسائل الإعلام و وسائل  التواصل الإجتماعي الأخرى حول محاكمة الدكتور المهدي الشافعي طبيب أطفال بالمركز الاستشفائي، بأن الأمر يتعلق  بدعوى ذات طابع شخصي رفعها مدير  المركز الاستشفائي الإقليمي بتزنيت بصفة شخصية ضد الدكتور الشافعي طبيب الأطفال بالمركز المذكور، بعدما  قام هذا الأخير بنشر تعبير على صفحته الشخصية بموقع "الفيسبوك" اعتبره المدير إساءة في حقه،

     وفي نفس السياق، أكد بدوره نوح أعراب، مستشار عن فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بجماعة تيزنيت، بأن القضية أكبر من نزاع شخصي بين الطبيب ومدير المستشفى الذي تحولت إليه القضية مؤخرا في تصعيد مثير، وتستدعي من الجهات المسؤولة التدخل العاجل من أجل وضع حد لها الإستجابة للملف المطلبي الذي رفعته الساكنة والذي يتعلق بتحسين العرض الصحي بعموم الإقليم وجماعته التي تستغيث بسبب بعد المستشفى الإقليمي وغياب مستشفيات القرب بجل الجماعات بإقليم تزنيت.