الأحد 21 أكتوبر 2018
اقتصاد

وأخيرا... ثمن جديد لمادة الحليب شهر شتنبر المقبل

وأخيرا... ثمن جديد لمادة الحليب شهر شتنبر المقبل بعلاقة رابح - رابح

بعد شهور من حملة المقاطعة التي خاضها بعض المواطنين حيال شراء مادة الحليب، وعقب الكثير من المحاولات الرامية لتصفية الأجواء بين المستهلك والشركة المنتجة "سنطرال". طلعت الأخيرة اليوم، الإثنين 6 غشت 2018، بإعلان حددت من خلاله شهر شتنبر المقبل موعدا للإخبار بالسعر الجديد لمنتوجها.

وأضافت الشركة بأنها منشغلة هذه الأيام بالعمل على كافة الترتيبات الممهدة لقرارها الآتي، وذلك عبر عقد لقاءات واجتماعات تشاورية مع كل من له صلة بالموضوع، وعلى رأسهم الفلاحين المزودين، حتى تستقي منهم مختلف اقتراحاتهم في أفق الإنتهاء إلى حل يرضي جميع الأطراف.

وتدخل هذه الخطوة ضمن المبادرة التواصلية التي اتخذتها شركة "سنطرال" مؤخرا، على أساس أن يكون يومي الجمعة والسبت 11 غشت الجاري لفرز ما أسفرت عنه الاجتماعات. ومباشرة في اليومين المواليين المتزامنين مع الإثنين والثلاثاء 13 غشت سيتم التصويت. ومن ثمة إصدار النتيجة الأخيرة في مستهل شهر شتنبر.

وفي هذا السياق، تواصل شركة "سنطرال" عقد لقاءاتها التواصلية مع فلاحيها، تحت شعار ما أطلقت عليه اسم "نتواصلو ونتاصلو". إذ بعد اجتماع الدار البيضاء، تم عقد اجتماع آخر، يوم أمس الأحد 5 غشت، بالرباط، فيما من المرتقب أن تعمل الشركة على عقد اجتماعين آخرين بمدينتي مكناس وأكادير.