الاثنين 22 أكتوبر 2018
مجتمع

ادريس سالك : إعفاء مدير ثانوية الإمام مالك بخريبكة مؤامرة خبيثة ونتوعد الوزارة بدخول مدرسي حارق

ادريس سالك : إعفاء مدير ثانوية الإمام مالك بخريبكة مؤامرة خبيثة ونتوعد الوزارة بدخول مدرسي حارق إدريس سالك
صرح إدريس سالك،الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش بإقليم خريبكة، في اتصال اجرته معه "أنفاس بريس" على خلفية قرار وزارة التربية الوطنية باعفاء مدير ثانوية الإمام مالك الاعدادية بخريبكة بأن النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية بالاقليم اجتمعت وتداولت حيثيات الإعفاء و"تبين لنا بأن هنالك مؤامرة ضد مدير المؤسسة المذكورة تمت في مرحلتين".
ويشرح سالك، الذي يشغل، أيضا، مسؤولية النائب الأول للكاتب الجهوي بجهة بني ملاى خنيفرة، بأن موقف المفتش العام المكلف بالشؤون التربوية بوزارة التربية الوطنية لاحظ في المرحلة الأولى، حيث مباشرة بعد وقوع ما يسمى بحادث أستاذ خريبكة انتقل هو ومدير الأكاديمية الجهوية لبني ملال خنيفرة والمدير الإقليمي للوزارة بخريبكة إلى بيت التلميذة فصرح لإحدى الجرائد الإلكترونية التي كانت ترافقه بأن المسؤولية الأولى في الحادث تعود إلى مدير المؤسسة والحارس العام والأستاذ.
وأضاف بأنهم سينالون جزاءهم نتيجة لذلك، و هو ماتم بالفعل، يستطرد عضو المجلس الوطني للنقابة الوطنية للتعليم ف د ش.. حيث في المرحلة الثانية وبعد مرور ثلاثة أشهر على الحادث وبعدما سهر مدير المؤسسة وطاقمه الإداري على تنظيم امتحان الجهوي الإعدادي وامتحان الباكالوريا بدورتيه العادية والاستدراكية لسنة 2018 بل وتم تعيين المدير كرئيس مركز التصحيح الخاص بامتحانات الباكالوريا ورغم كل الجهود التي بذلها والتي تميزت بالجدية والكفاءة المهنية ، يفاجا مدير تانوية الإمام مالك يوم الجمعة 27 يوليوز 2018 عند توقيعه لمحضرالخروج في عطلة بمكالمة هاتفية من المدير الإقليمي يخبره بقرار إعفاءه من مهامه ويدعو إلى القدوم إلى المديرية الإقليمية للوزارة من أجل تسلم القرار الخاص بالإعفاء .
"هذا الأمر - والكلوم لمحاورنا- جعلنا في التمثيليات النقابية نقرر بعد اطلاعنا على الحيثيات والتطورات الجديدة للملف اتخاذ مجموعة من الإجراءات :
1-ادانة هذا القرار الذي نعتبره جائرا في حق مدير المؤسسة .
2-نحمل المسؤولية لوزارة التربية الوطنية على هذا القرار المتسرع الذي خلف تذمر ا كبيرا في صفوف الشغيلة التعليمية بإقليم خريبكة، وطرح تساؤلات حول أسباب اختيار هذا التوقيت في إعلان الإعفاء الذي تم في غياب الأساتذة والإدارة والتلاميذ، وكذلك في غياب النقابات ؟ !
3- عقد لقاء مع المدير الإقليمي لخريبكة يوم الثلاثاء 31 يوليوز حيث تم تبليغه تذمر النقابات من قرار إعفاء يمس مديرا من خيرة وأحسن الإداريين بالاقليم، ويشهد على ذلك تدبيره الجيد للموسم الدراسي الذي مر بدون مشاكل.
4-الاعلان في بداية الموسم عن تنظيم مجموعة من الصيغ النضالية بما فيها الإضراب العام داخل إقليم خريبكة وكذلك عقد النقابات الخمس لندوة صحفية عند أول يوم من الدخول المدرسي المقبل، هذا علاوة على إصدارها لبيان شرحت فيه كل الحيثيات المرتبطة بالموضوع وكذلك دعوة الشغيلة التعليمية بخريبكة إلى التضامن مع المدير المعفى ودعمه ومساندته والالتفاف حول العمل النقابي الجاد والمسؤول في إطار التنسيق النقابي للتمثيليات الخمس .