الأربعاء 14 نوفمبر 2018
اقتصاد

نور الدين خادي : نرفض أن نتحول إلى حطب لتسمين شركات التنمية المحلية

نور الدين خادي : نرفض أن نتحول إلى حطب لتسمين شركات التنمية المحلية نور الدين خادي

دعا نور الدين خادي ، عن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، رئيس المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء بفتح حوار جدي ومسؤول مع التنسيقية النقابية لشغيلة الجماعة الحضرية.واعتبر المسؤول النقابي أن هناك نقطتين مهمتين فيما يخص ملف الشغيلة الجماعية بمدينة الدار البيضاء، نقطة شركات التنمية المحلية، ونقطة الملف المطلبي.

 فبالنسبة للنقطة الأولى الخاصة بشركات التنمية المحلية،  أكد خادي، أن هذه الشركات استنزفت الغلاف المالي لميزانية الدار البيضاء، وهو ما نعكس سلبا على الغلاف المالي المخصص للموظفين والعمال بهذه الجماعة. نحن كتنسيقية كنا دائما نطالب بمدنا بدفتر تحملات هذه الشركات كي نطلع على دورهم وما لهم وما عليهم، لكن للأسف لا أحد استجاب لهذا المطلب، نحن كتنسيقية نتمنى أن يفتح حوار جاد ومسؤول عن مهام شركات التنمية المحلية ودورها وعلاقتها بموظفي الجماعة.

أما فيما يخص النقطة الثانية الخاصة بالملف المطلبي للشغيلة الجماعية، اعتبر عضو التنسيقية النقابية أن إصدار رئيس المجلس الجماعي مذكرة يحدد فيها عدد الأشهر التي حددت فيها التعويضات عن الساعات الإضافية، والتي لم تتجاوز 8 اشهر، مع العلم أن القانون يمنحنا 14 شهر غير منقوصة قرارا مجحفا.

وطرح نور الدين خادي، مجموعة من الأسئلة أبرزها:   لماذا تم منح فقط 8 اشهر؟ هل أن الغلاف المالي غير كافي؟ ومن المسؤول عن حرمان الموظفين من التعويضات عن الساعات الإضافية الخاصة بـ 14 شهرا.؟ 

وطالب خادي، المجلس الجماعي بأن يتدارك هذا الحيف ويحل المشكل في اسرع وقت خاصة أن عيد الأضحى على الأبواب، كما دعا  رئيس المجلس بفتح حوار جدي ومسؤول مع الفرقاء الاجتماعيين حول ملفهم المطلبي ، وبإعادة النظر في معايير الترقية خاصة أن المعايير الحالية قد تتسبب في ظلم شريحة واسعة من الموظفين.