السبت 22 سبتمبر 2018
كتاب الرأي

عبد اللطيف برادة:أوراق من هم يا ترى رفاقي الأوفياء

عبد اللطيف برادة:أوراق من هم يا ترى رفاقي الأوفياء عبد اللطيف برادة
هيا رفيقي دع السؤال على جنب
ها هي الحقيقة تفرض نفسها في الوجود
والكلمات المشرقة تتهيأ من جديد للانطلاق
ها هي الحروف الجريئة تشق طريقها اليوم تفرض إيقاعها ضمن معركة الوجود..
نقط الاستفهام تتدلى بانحرافاتها كالدالية من نافدتي المترعة
الكاف واللام المتفائلة تنفتحان كالورود مع أول إطلالة الربيع
عبر أبجدية لغة الضاد العريقة ابني كل الأحلام امحي كل الآلام
أتطرق اليوم وغدا إلى الطاقة والإلهام والى كل شيء عظيم فيكم
أتغنى بالعصور التي ولت وبكل جديدات
اهدي كلمتي لكم ولكل الجماهير
أشاهد اليوم الحشود المتجمهرة تصفق عند سماع صوتي
لكم ولهم في كل زمان وفي كل مكان اهدي كل أشواقي
أهديكم حروفي بكل ما فيها من سر
هي نفسها تتضمن اللغز والمفتاح وزحمة الحياة
هيا صديقي القارئ دع السؤال على جنب
ها هي الحقيقة تفرض نفسها في الوجود
الأيمان والشك يمتزجان ضمن الحرف والرمز إلى الأبد
ها هي تشاطركم اللغز الذي استحوذ على فكركم والحل
ها هي تتبنى نفس الفكرة ونفس المبدأ الذي طالما تعاركتم من اجله
كل كلمة تتضمن نفس الموضوع الذي تتطرقون إليه بجرأة في أحاديثكم
عبر قصيدتي أدعوكم إلى حيث كل شيء يسلك طريق اليقين
ها أنى أشاطركم اليوم وغدا ذاك الشيء وعكسه
وسيظل الزمن يحتل المرتبة الأولى عندي
الزمن هو الزمن فلا شيء يلهمني أكثر من الزمن
وحده الزمن لا ينصدع يحيط بالكل فتكتمل الأشياء
ها هو الزمن العز يوقظ بداخلي الاندهاش فيكشف لي السر الغامض والمحير
هيا صديقي القارئ دع السؤال على جنب
لا حاجة للتوقف في الطريق هيا تقبل الآن الأشياء، كما هي
لما المسائلة يا صديقي الآن
هيا لنسلك الطريق معا هيا لا يزال المشوار طويل
هيا فلنسلك مشوار العلم والتجربة الدقيقة
هيا لنتأمل في عمق الأشياء
لنجعل من كلمات السر والأحرف المفتاح الذي سيوقظ الضمير
كل التحية مني والاجلال لمن يكرس زمنه للبناء
إلى العالم الجليل الذي ينكب على الألغاز يفك شيفرتها
الى المغامر وصاحب الاعمال الجليلة الذي يبني من أجل الاحلام له مني كذلك كل التحية ومن عمق قلبي السلام
فما عساك تبحث عنه انت بدورك أيها الرفيق هيا تقدم
أمن اجل المجد تسهر الليل ام من اجل جمع المال فقط تنطلق خطواتك
فإلى ما تتطرق كل أحاديثك
تبرم انعرج عن طريقي ادا اسف ليس ذلك هو مقصدي انا
رجاء لا تذكرني في أحاديثك
رجاء لا تضمني مع أصحاب المال والممتلكات التي لا تنتهي
ابدا لن أكون منهم
اذكرني فقط مع حياة الكرامة والحرية
ان كنت أنت كذلك تعير كل شيء للمال لقد أخطأت في الاختيار
هيا انطلق بعيدا عني طريقك وطريقي لا يلتقيان
أما انا أكرسه لك أيها الرفيق هذا كلما اعنيه
كلماتي ولدت للمجد والكرامة فقط
الذين يعرفون كلماتي لا يتكلمون أبدا عن الأشياء الزائلة
رفاقي اعرفهم ومن اول نظرة تنطلق الشرارة من عيونهم
رفاقي يفضلون الكلام عن المبادئ العليا
القيم التي تصنع الإنسان
رفاقي هم الدين يهيئون للثورة في عمق الضمير
يقفون بجنب الفقراء مع المشردين ان كانوا من الصادقين
رفاقي على شاكلتي تماما لا يتبرمون من البسطاء
ويتبرمون تماما كما اتبرم انا من الفراعنة الصغار وكل المندسين في صفوفهم
انا مع من يكدون في العمل ليل نهار ولا يتآمرون
انا مع كل من يبني ولا يهدم
انا مع من يتأمل الغد فيجرؤ على قول الحق
انا مع من يرافق من دون كلل خطوات الزمن الجبار كي يبني من جديد معنى المجد..