الجمعة 16 نوفمبر 2018
اقتصاد

أمام صمت ولامبالاة الجماعة الحضرية:شركة سوماجيك تمارس "العربدة" في شوارع طنجة..!!

أمام صمت ولامبالاة الجماعة الحضرية:شركة سوماجيك تمارس "العربدة" في شوارع طنجة..!! شركة سوماجيك بارك تمارس تجاوزات غير قانونية
ثمة انتقادات واسعة ومتزايدة ولاذعة في الشارع الطنجوي تطال شركة سوماجيك بارك، المكلفة بالتدبير المفوض لخدمة الركن بمواقف السيارات بطنجة.
هذه الشركة، التي يديرها المهدي بوهريز إبن رئيس الجهة السابق محمد بوهريز، تمارس تجاوزات غير قانونية، وتوصف بـ "العربدة" ضد أصحاب السيارات، خاصة إقدامها على عقل السيارات (الصابو) بدون موجب حق.مما يعتبر تحديا لكل القوانين التي تضبط السير في الشارع..!!
شركة سوماجيك بارك، التي تفرض تسعيرة 3 دراهم ونصف في الساعة، وتستمر في نشاطها إلى غاية منتصف الليل، تعودت على عدم احترام بنود دفتر التحملات، وعلى اختراق القانون بشكل سافر..!!
وفي هذا الصدد، كانت هذه الشركة أقدمت على رفع تسعيرة الركن من 3 دراهم إلى 5 دراهم، بشكل انفرادي ودون أي مبرر، ودون أي التزام بدفتر الشروط.وحين توصلت باعتراض من طرف الجماعة الوصية، قامت بتخفيض التسعيرة إلى 3 دراهم ونصف..!!
وحسب استطلاع رأي قامت به أنفاس، فإن سوماجيك ترتكب عدة خروقات غير قانونية وتندرج في إطار ابتزاز المواطنين، في غياب أي تدخل حازم من طرف المجلس الجماعي للمدينة.ويمكن تلخيص هذه الخروقات على الشكل التالي:
أولا - الاستيلاء على أزقة وإدراجها ضمن مناطق نفوذها، وهو الأمر الذي يخترق بنود الاتفاقية الموقعة بين الشركة والجماعة..!!
ثانيا - احتجاز سيارات من خلال استخدام "الصابو"، علما أن وزارة الداخلية اعتبرت أن عملية "الصابو" على عجلات السيارات غير قانونية، باعتبار أن قانون السير لا ينص في أي بند من بنوده على ذلك..!!
ثالثا - عدم الالتزام بعدد أماكن ركن السيارات الذي تم التنصيص عليه في دفتر التحملات، ما يعني إصرار الشركة على خرق القانون بشكل فاضح..!!
في هذا السياق، يؤكد كريم مبروك، عضو هيئة المحامين بطنجة، أن الشركة المذكورة تزاول إجراءات في شوارع طنجة مخالفة تماما للقانون..!
مشيرا إلى أن استخدام الشركة ل "الصابو" يعني أنها تتطاول على اختصاصات الشرطة الإدارية.ومضيفا إن صمت الجماعة يندرج في إطار "تفويض من لا يملك لمن لا يستحق"..!!
وأضاف المحامي كريم مبروك قائلا إن عدة مقررات قضائية أبطلت (الصابو) وأكدت عدم مشروعية هذا الإجراء.بالتالي إن إقدام الشركة على ممارسة ذلك، يؤكد أنها تضع نفسها فوق القانون..!!
من جانبه، أوضح محمد الرضاوي، المندوب الجهوي للشبكة المغربية لحقوق الإنسان والرقابة على الثروة وحماية المال العام، أن الشبكة وجهت مراسلات لعمدة المدينة محمد البشير العبدلاوي، وطالبت بالاطلاع على بنود الاتفاقية الموقعة بين الشركة والجماعة، لكن هذا الأخير رفض وامتنع..!!
وأشار محمد الرضاوي إلى أن اتساع حالات الاحتقان الشديد بين شركة سوماجيك وأصحاب السيارات، يقتضي إلزام الشركة باحترام القانون.مؤكد أن عدة إجراءات تقوم بها هذه الشركة تندرج في إطار اختراق القانون، وعدم الالتزام ببنود الاتفاقية..!!
كان عمدة طنجة محمد البشير العبدلاوي اجتمع مع ممثل شركة سوماجيك، في فبراير 2014، لتدارس مجموعة من الإشكاليات التي يطرحها التدبير المفوض لخدمة الركن بمواقف السيارات بالمدينة، بيد أن هذا اللقاء لم ينتج عنه أي شيء، كما يقول متتبعون، حيث ما زالت الشركة المذكورة تمارس "العربدة" في شوارع طنجة..!!
إلى ذلك، كان حراس السيارات في شوارع طنجة نظموا احتجاجات متكررة ومتواصلة أمام مقر الجماعة الحضرية، تنديدا بصفقة تفويت مواقف السيارات بعدد من شوارع المدينة لشركة سوماجيك بارك الخاصة.
وأكد بعض هؤلاء الحراس، في تصريحات متفرقة لأنفاس، أن تفويت هذه الصفقة أدى إلى الإضرار بأرزاقهم، متهمين عمدة طنجة، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، بأنه "باع رزق الحراس لشركة خاصة"..!!