الأربعاء 14 نوفمبر 2018
مجتمع

الرميد: مستعد للتنازل عن رخصتي سيارتَي الأجرة إن وُجدتا

الرميد: مستعد للتنازل عن رخصتي سيارتَي الأجرة إن وُجدتا مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان

سخر مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، من الخبر الذي وصفه بالزائف، ومفاده توفره على رخصتين لسيارة الأجرة حصل عليهما بداية الثمانينات يوم كان طالبا جامعيا، يؤم القاطنين في الحي الجامعي بالدار البيضاء.

وقال الوزير الرميد في لقاء مع جريدة "أنفاس بريس"، أنه اعتاد على مثل نشر ما اعتبره "أباطيل وخرافات" متحديا مروجيها بإثبات ادعاءاتهم، ومبديا تنازله عن أي مأذونية تخصه.

واسترجع القيادي في حزب العدالة والتنمية سنوات إقامته بالحي الجامعي بالدار البيضاء نهاية سبعينيات القرن الماضي وكيف كان يحرص على تنفيذ الالتزامات المالية لاقتناء السكن الجامعي، وأنه لم يكن يتمتع بأي امتياز عن زملائه الطلبة، بل كنت ضمن الفريق الطلابي الذي كان يدافع عن القاطنين في وضعية معسرة وأحقيتهم في الاستفادة من مرافق الحي الجامعي.