الأحد 18 نوفمبر 2018
فن وثقافة

انطلاق الدورة 14 للجامعة الصيفية بأكادير حول "الأمازيغية في زمن الرقمنة"

انطلاق الدورة 14 للجامعة الصيفية بأكادير حول "الأمازيغية في زمن الرقمنة" جانب من حضور فعاليات الحدث

انطلقت منذ أمس الأحد 1 يوليوز 2018 بأكادير أشغال الجامعة الصيفية في دورتها 14 حول محور "الأمازيغية في زمن الرقمنة".

وستدوم أشغال هذه الدورة لمدة خمسة أيام، بمشاركة ثلة من الأساتذة الباحثين من الوطن و من خارجه، حيث يسجل حضور 12 أستاذا باحثا من الجزائر يمثلون خمس جامعات من هذا البلد، و كذلك عددا من  الباحثين من تونس و إسبانيا و فرنسا.

وقد افتتح جلسة الندوة العلمية الأولى لهذه الدورة رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ادريس اليزمي بمداخلة في موضوع :" القانون الدولي لحقوق الإنسان  والتنوع الثقافي"، على أن تواصل العروض في قاعة ابراهيم الراضي ببلدية اكادير و في فندق " ئلضي" بنفس المدينة.

وتجدر الإشارة بأن الجامعة الصيفية باكادير تأسست منذ سنة 1979، وساهمت عبر دوراتها المتوالية   في انفتاح المغرب على ثقافته و هويته الأمازيغية، كما كان لها الفضل في صدور "ميثاق أكادير" سنة 1991 و الذي يعتبر أهم ميثاق في التاريخ المغربي الحديث الذي شاركت في إصداره أكبر الجمعيات الأمازيغية بالمغرب آنذاك، وقد حدد المكونات الأساسية للهوية و الإنسية المغربية و هي: الامازيغية و العربية و الإسلام و اليهودية و الإفريقية.