الاثنين 19 نوفمبر 2018
رياضة

الدكتور سعيد ميزكي: كان على اللاعب أمرابط أن يبقى 24 ساعة تحت المراقبة الطبية

الدكتور سعيد ميزكي: كان على اللاعب أمرابط أن يبقى 24 ساعة تحت المراقبة الطبية الدكتور سعيد ميزكي مع مشهد من إصابة اللاعب امرابط

قال الدكتور سعيد ميزكي، الاختصاصي في الطب الرياضي، لجريدة "أنفاس بريس"، إنه بعد مشاهدة وقائع الحادثة عدة مرات، تبين بأن اللاعب الإيراني اصطدم بقوة بمقدمة رأسه (الجهة الأكثر صلابة للجمجمة) مع الجهة الخارجية لرأس "امرابط" فوق أذنه اليسرى (الجهة الأقل صلابة)، وقبل سقوطه على الأرض يبدو أنه فقد وعيه خلال بضع ثوان. وبعد سقوطه مباشرة على الأرض أبان عن حركة غير عادية ليده اليسرى تشير غالبا إلى ارتجاج في المخ، فسارع زملاؤه قدر المستطاع لوضعه في وضعية صحية ورفع رجله اليسرى. وقبل وصول الطاقم الطبي، كان اللاعب قد استعاد جزءا من وعيه.

وأوضح الدكتور ميزكي أن ما يعاب على تدخل الطاقم الطبي للمنتخب (حسب توصيات الفيفا)، هو التسرع في وضعه على رجليه وعدة اللطمات على وجهه. أما سكب الماء ووضع جلة مطاطية على أعلى رأس اللاعب، فهما يدخلان في تقييم ردة الفعل وتحريكها، وعدم تثبيت عنقه ليس بالضروري...

وأضاف الدكتور أنه مباشرة بعد ذلك، كان على اللاعب قضاء 24 ساعة تحت المراقبة الطبية. أما مستقبله في هذه التظاهرة فقد انتهى.