الثلاثاء 18 ديسمبر 2018
مجتمع

أساتذة كلية العلوم بتطوان يتهمون العميد بفقدان الشرعية الأخلاقية..!!

أساتذة كلية العلوم بتطوان يتهمون العميد بفقدان الشرعية الأخلاقية..!! من الوقفة الاحتجاجية التي خاضها أساتذة الكلية

ما زالت معركة الأساتذة مع عميد كلية العلوم بتطوان بالنيابة الدكتور فارس حمزة، مستمرة ومرشحة لمزيد من التداعيات السلبية، في ظل تنامي أسباب الخلاف، وغياب بوادر الحوار بين الطرفين.

وعلى إثر الوقفة الاحتجاجية الإنذارية التي خاضها أساتذة الكلية يوم الثلاثاء 29 ماي الفارط، أصدر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان، بيانا شديد اللهجة، أكد أن الكلية "تعيش أوضاعا كارثية وخطيرة منذ تولي العميد المسؤولية"..!!

وذكر البيان أن المكتب المحلي قام بالعديد من المساعي من أجل إصلاح الأوضاع "التي تزداد سوءا على سوء"، نتيجة "تعنت وتسلط العميد بالنيابة وتنصله من مسؤولياته، وإصراره الدائم على خرق القوانين المنظمة للتعليم العالي، وعلى عدم تجاوبه مع المطالب المشروع للأساتذة المعبر عنها في عدة بيانات نقابية وعرائض سابقة"..!!

أساتذة كلية العلوم بتطوان دخلوا في مواجهة حادة ويبدو أنها مستمرة مع العميد الدكتور فارس حمزة.وقد وجهوا له سلسلة من الاتهامات الخطيرة، نجملها فيما يلي:

- التسيير الفردي لشؤون الكلية، وتجاوز هياكل المؤسسة.

- الغياب المتواصل.

- نهج سياسة الكيل بمكاييل متعددة.

- تهديده لبعض الأساتذة وترغيبه لآخرين.

- انفراده بتدبير ميزانية الكلية وتوزيع المناصب وتحديد التخصصات.

- إعلانه عن مناصب الأطر الإدارية، خارج الهياكل المنتخبة وضدا على القانون رقم 00.01.

وكان أخطر اتهام وجه لعميد الكلية بالنيابة الدكتور فارس حمزة، "فقدانه الشرعية الأخلاقية"، وهو الاتهام الذي أكده البيان المذكور على خلفية انتشار "الفضائح المقلقة والكثيرة" عنه في الوسط الجامعي وفي المنابر الصحافية..!!