السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

مهنيو تعليم السياقة ينتفضون بالرباط في هذا التاريخ

مهنيو تعليم السياقة ينتفضون بالرباط في هذا التاريخ محمد نجيب بوليف الوزير الملكف بالنقل
صادق مجلس الحكومة، الذي انعقد الخميس 31ماي 2018 برئاسة سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم رقم 2.18.370 يغير ويتمم المرسوم رقم 2.10.432 الصادر في 20 من شوال (29 شتنبر 2010) بتطبيق أحكام القانون رقم 52.05 المتعلق بمدونة السير على الطرق بشأن تعليم السياقة.
وأوضح مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن مشروع هذا المرسوم الذي تقدم به وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يهدف وفي إطار تحديد شروط فتح واستغلال مؤسسات تعليم السياقة، إلى مراجعة مبلغ وصل الضمان المؤقت المدلى به في ملف طلب الرخصة وذلك من أجل تعزيز القدرات المالية والتقنية التي يجب أن تتوفر في المؤسسة التي ينص عليها دفتر التحملات الخاص بفتح واستغلال مؤسسات تعليم السياقة وهو الأمر الذي سينعكس إيجابا على توفير شروط وظروف تكوين ملائمة.
وأضاف الخلفي أن مشروع المرسوم يهدف أيضا إلى تعديل المادة 16 من المرسوم المذكور لتمكين المغاربة الحاصلين على الترخيص لمزاولة المهنة بدول أجنبية من مزاولة المهنة بصفة قانونية داخل المغرب؛ كما يقترح المشروع تخويل المراكز التابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل تلقين التكوين المستمر لفائدة مدربي تعليم السياقة مع إعفائها من شرط الحصول على الاعتماد الممنوح من طرف الوزارة.
هذا وفي الوقت الذي يصدر فيه هذا المرسوم توصلت" أنفاس بريس" من الكاتب العام الوطني لنقابة الإتحاد العام للمقاولات و المهن بنسخة من الرسالة التي بعثها إلى والي ولاية الرباط سلا القنيطرة وعامل عمالة الرباط يخبره بموجبها عن عزم مهنيي قطاع تعليم السياقة تنظيم اعتصام وطني مفتوح أمام مقر كتابة الدولة المكلفة بالنقل يوم ( 7 يونيو المقبل )وذلك احتجاجا على تدهور مستوى القطاع بسبب عدم تجاوب نجيب بوليف كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل و اللوجيستيك و الماء المكلف بالنقل مع طلبات ممثلي قطاع تعليم السياقة الداعية إلى عقد لقاءات مستعجلة من أجل فتح حوار مسؤول وجاد معه لإيجاد حلول جذرية للمشاكل المتراكمة و التي يتخبط فيها القطاع الشيء الذي كان له الأثر السلبي على السير العادي له مما خلق جوا من الارتباك و التوتر لدى جل المهنيين.
وأكدت الرسالة على أن الاعتصام هو من أجل تذكير بوليف بضرورة الوفاء بوعوده التي قطعها للمهنيين من خلال ممثليهم في العديد من الاجتماعات التي انعقدت مع مسؤولي إدارته عبر العديد من اللجان.