الأحد 21 يوليو 2019
مجتمع

شاهدة تنكر ملكية جهاز حاسوب اعترف بملكيته بوعشرين! (مع فيديو)

شاهدة تنكر ملكية جهاز حاسوب اعترف بملكيته بوعشرين! (مع فيديو) توفيق بوعشرين

يبدو أن خطة الإنكار التام ستعود بالسلب على توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم"، فبعد إنكاره التام والمطلق لعدم وجود تسجيلات توثق ممارساته واستغلاله الجنسي لنساء من بينهن مستخدمات لديه، عاد الدور في الإنكار لإحدى الشاهدات التي استدعاها دفاعه، من أجل نفي التهمة عنه.

في الجلسة التي انعقدت حتى الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة فاتح يونيو 2018، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أنكرت هذه الشاهدة ملكية جميع التجهيزات التقنية التي تندرج ضمن المحجوزات، من جهاز الكاميرا إلى "دي في إر" إلى جهاز الحاسوب، وهو ما أوقعها في تناقض صارخ، عندما اعترف بوعشرين بأن جهاز الحاسوب يخصه، وهو ما اعتبره دفاع الضحايا تلقينا في شهادتها لفائدة المتهم.. بالمقابل اعترفت الشاهدة بأن الصور والفيديوهات المعروضة عليها تخص مكتب رب عملها.

وقد عرفت هذه الجلسة التي يتابع فيها بوعشرين، على خلفية تهم الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي، عودة التوتر بين دفاع الضحايا والمتهم، حيث تم رفعها عددا من المرات، على أن تستأنف الليلة (الجمعة) في حدود الساعة العاشرة.. وقد أكد ممثل النيابة العامة أن شهادة المعنية بالأمر هي فقط شهادة مجاملة، بالنظر للعلاقة التبعية التي تربطها بالمتهم، حيث تشتغل بجريدة "أخبار اليوم" مكلفة بتلقي المكالمات الهاتفية.

رابط الفيديو هنا