الأحد 23 سبتمبر 2018
تكنولوجيا

فضيحة جديدة تعصف بـ"أمازون" الأمريكية

فضيحة جديدة تعصف بـ"أمازون" الأمريكية بسبب استغلال برمجياتها للوصول إلى بيانات الناس الشخصية

وجهت العديد من المنظمات الحقوقية نداء إلى شركة "أمازون" الأمريكية لمطالبتها بمنع استغلال برمجياتها للوصول إلى البيانات الشخصية لبعض الناس.

ويدور الحديث هنا عن برمجيات "ريكونايشن" التي طرحتها أمازون سابقا واستخدمت فيها تقنيات الذكاء الاصطناعي للتعرف على الوجوه، وذكرت أنه يمكن للعملاء الاستفادة منها مثلا في المنازل الذكية بحيث يتمكن العميل من النظر إلى الكاميرا الموجودة على باب منزله ليفتح الباب تلقائيا، فضلا عن الاستخدامات الأخرى.

وتكمن المشكلة في أن بعض الحقوقيين أكدوا أن "الشرطة في ولاية أوريغون استغلت تلك التقنيات للبحث عن المشتبه بهم أو المطلوبين أو جمع البيانات، الأمر الذي قد يعتبر انتهاكا لخصوصية المستخدمين الذين أكدت أمازون سابقا ضمان سرية بياناتهم وصورهم".