الأحد 23 سبتمبر 2018
مجتمع

وأخيرا.. الطفلة "غزل" تعود إلى حضن والديها بعد 10 أيام من الاختفاء

وأخيرا.. الطفلة "غزل" تعود إلى حضن والديها بعد 10 أيام من الاختفاء الطفلة غزل

هي عشرة أيام عاشتها أسرة الطفلة المختفية "غزل" في قلق وحزن لم يفارقهما أمل، قبل أن تهل عليها الساعة الواحدة من صباح اليوم الخميس 24 ماي 2018، ببشرى العثور عليها في مدينة الدار البيضاء؛ وذلك من خلال تمكن المصلحة الولائية للشرطة القضائية من تحديد مكان وجودها، بعدما توصلت عائلتها، في ساعة متأخرة من مساء يوم الأربعاء 23 ماي 2018، بمكالمة هاتفية لزوجين زعما فيها بأنهما وجدا "غزل" بالقرب من مكان اختفائها واصطحباها صوب منزلهما، لكن دون أن يخبرا بذلك مصالح الشرطة.

ويشار إلى أن الفتاة "غزل"، البالغة أربع سنوات، كانت موضوع بلاغ يتعلق بالبحث لفائدة العائلة، بعدما توارت عن الأنظار في ظروف غامضة يوم الثالث عشر من الشهر الجاري. كما شكلت موضوعا تفاعليا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع وسريع الانتشار. حتى أن بعض فعاليات المجتمع المدني وضعت على عاتقها مسؤولية البحث عن "المختفية"، مجندة لذلك عشرات المتطوعين بمختلف مدن المملكة.

وحسب بلاغ لولاية أمن الدار البيضاء، فإنه تم الاحتفاظ بالزوجين اللذين أقرا بإيجاد "غزل"، تحت تدبير الحراسة النظرية ورهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وأسباب الاحتفاظ بالفتاة لعدة أيام دون إشعار مصالح الشرطة، وكذا الكشف عن ملابسات اصطحابها من مكان اختفائها في ظروف مشكوك فيها.