الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
مجتمع

هيئة حقوقية تطالب بتنظيم الباعة المتجولين ورفع الضررعن الساكنة المجاورة لـ"لسويقة" بزاكورة

هيئة حقوقية تطالب بتنظيم الباعة المتجولين ورفع الضررعن الساكنة المجاورة لـ"لسويقة" بزاكورة الفضاء المحدث بزاكورة لإيواء الباعة المتجولين والذي لازال مغلقا..
وجهت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة، رسالة احتجاجية،توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، موجهة إلى كافة المسؤولين بالمدينة كل حسب اختصاصه (باشا المدينة، و رئيس المجلس الحضري، ورئيس المنطقة الامنية بزاكورة، ورئيس المجلس الاقليمي، وقائد المقاطعة الحضرية الثانية) تطالبهم بإيجاد حلول عاجلة للإشكالات والمعضلات المترتبة عن انتشار ظاهرة الباعة المتجولين بالمكان المسمى "السويقة" بحي المنصور الذهبي بمدينة زاكورة، وما تتعرض له الساكنة المجاورة لهذا الفضاء من إزعاج وتوتر دائم نتيجة الفوضى والضجيج والكلام النابي الذي يحدثه الباعة إلى وقت متأخر من الليل. ناهيك عن الازبال وبقايا الخضر....مشددة على ضرورة صون كرامة هذه الفئة بإدماجها بالسوق النموذجي الذي تم إحداثه لهذه الغاية، وفي شروط تستجيب للمعايير التي تحفظ كرامة البائع والمستهلك. متسائلة في نفس الوقت عن الاسباب التي كانت وراء تعتر هذا "المشروع". للتذكير فهذا" السوق" النموذجي تم بناؤه على عقار محفظ، تابعة لوزارة التربية الوطنية ومخصصة لبناء ثانوية، وسبق للتنسيق النقابي بزاكورة ان احتج على هذا الفعل لدى عامل الاقليم.
كما تجدر الإشارة كذلك، إلى أن تكلفة هذا المشروع مع البناية الأخرى المخصصة للباعة المتجولين باكدز أكثر من 105 مليون سنتيم من اموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.