الأحد 18 نوفمبر 2018
مجتمع

ما هي أسباب الانخفاض المهول في أثمان "الدلاح" بزاكورة

ما هي أسباب الانخفاض المهول في أثمان "الدلاح" بزاكورة السوق المركزي لفاكهة الدلاح بزاكورة
بشكل مفاجئ انخفضت، صباح السبت اليوم19 ماي 2018 اثمان البطيخ الأحمر" الدلاح" بالسوق المركزي لهذه الفاكهة بمدينة زاكورة، وكذلك بالنسبة لسعره بالضيعات الكبرى بالإقليم. فمن خلال جولة قامت بها "أنفاس بريس"زوال اليوم بالسوق المخصص لبيع الدلاح، فقد عاينت ثمن بيع الدلاح بـ50 سنتيما للكيلو غرام الواحد، فيما صرح مجموعة من فلاحي الدلاح لـ"أنفاس بريس" أن ثمن الكيلو غرام الواحد الاعلى جودة داخل الضيعة لا يتعدى 1.50 سنتيم بعدما كان يتجاوز 3 دراهم خلال الاسبوع الماضي.وعن سبب هذا التراجع صرح للجريدة مجموعة من الوسطاء، وتجار البطيخ الأحمر، أن الأمر راجع إلى ضعف الاقبال وطنيا على هذه الفاكهة خاصة مع بداية شهر رمضان، وكذلك الى تراجع نسبة التصدير إلى الخارج.
ومن جهة أخرى، ومن خلال لقاءات مع ما أصبح يعرف محليا بـ"عمال الدلاح" سجلت "أنفاس بريس" ارتياح هذه الفئة نتيجة الارتفاع الكبير لأثمان اليد العاملة، حيث بلغت هذا اليوم 250 يوم لليوم الواحد ( من الساعة الرابعة صبحا الى 9 صباحا) بعدما كانت لا تتجاوز 140 درهم في احسن الاحوال .
والجدير بالإشارة ، وبغض النظر عن خطورة زراعة الدلاح على الفرشة المائية الباطنية بالمنطقة،فان الاعداد الكبيرة من العمال والتجار والوسطاء القادمين من مختلف المدن المغربية والذين غصت بهم مدينة زاكورة شكلوا وباعتراف الكثير من أرباب المقاهي والجزارين وأرباب الفنادق والدكاكين ...سوقا استهلاكية مهمة شهدت على اثرها المدينة رواجا اقتصاديا قل نظيره.