الثلاثاء 21 أغسطس 2018
اقتصاد

فلاحو زاكورة يرافعون من أجل تطوير زراعة الحناء

فلاحو زاكورة يرافعون من أجل تطوير زراعة الحناء جانب من أشغال الندوة
احتضنت الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت، صباح 15 ماي 2018 بمركز الاستثمار الفلاحي بمدينة زاكورة ، ندوة حول تطوير سلسلة الحناء بالإقليم، والتي شارك فيها مجموعة من المهندسين والتقنيين المختصين في المجال الزراعي، حيث تناولت المداخلة الأولى محورين: الأول تطرق إلى آليات الرفع من الإنتاجية عن طريق تطوير طرق الحصاد والتجفيف وتكوين المزارعين ،إضافة إلى محاربة الأمراض التي تصيب نبتة الحناء. والمحور الثاني ركز على كيفية الرفع من الانتاجية والتسويق من خلال البحث عن أسواق تجارية مباشرة دون وسطاء عبر قنوات نظامية من شأنها تثمين المنتوج المحلي للحناء. أما المداخلة الثانية فهمت طرق الترويج لمنتوج الحناء وترميزه والبيان الجغرافي المحمي.
وأثناء المناقشة طالب مزارعو الحناء الذين حضروا بكثافة الدولة ووزارة الفلاحة على ضرورة التدخل بفعالية من أجل حماية زراعة الحناء من الانقراض بالمنطقة وذلك بتشجيع الشباب على الانخراط في هذه الزراعة عن طريق تقديم الدعم المادي والتقني للمزارعين.، مع العمل على إنشاء سدود تلية من شأنها إنعاش الفرشة المائية الباطنية المزود الرئيسي للحناء بالماء في المنطقة مع الاعتراف للمرأة بدورها في تطوير زراعة الحناء سواء أثناء عمليات الزرع والحصاد أو التسويق والاستعمال.
للتذكير، فزراعة الحناء تتمركز أساسا في فم زكيد (الوكوم) والريصاني بالرشيدية ومناطق بزاكورة ،إضافة إلى منطقة النيف بتنغير.
وتزرع هذه النبتة، خلال لفترة الممتدة ما بين ماي ويوليوز، وتسقى على مدى 9 أشهر وتحصد ما بين نونبر وأبريل من كل سنة. و تجدر الإشارة إلى أن تسويق الحناء يحتكره تاجر واحد ووحيد بمدينة مراكش؛ فهو من يحدد ثمنها على المستوى الوطني، حسب هواه ؟؟.
وعن الهدف من هذه الندوة صرح للجريدة مدير الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت،بأنها تستهدف مناقشة إشكالية إنتاج وتثمين سلسلة الحناء وتحسيس المزارعين بأهمية تسويق أفضل للمنتوج، ودعوة المزارعين إلى إحداث مجموعات ذات النفع الاقتصادي الخاصة بإنتاج وتتمين الحناء بغرض الاستفادة من مخطط المغرب الاخضر.