الأحد 23 سبتمبر 2018
رياضة

نَجلة رونار تتعرَّض لـ"اعتداء جنسي" ببرنامج تلفزيوني

نَجلة رونار تتعرَّض لـ"اعتداء جنسي" ببرنامج تلفزيوني كونديد رونار ووالدها
كشفت تقارير إعلامية فرنسية عن تعرض إبنة الناخب الوطني، هيرفي رونار، لـ"اعتداء جنسي" من طرف أجد المشاركين، على هامش تصوير سلسلة تلفزيونية خاصة بالمغامرات تُدعى "koh lanta"، بدولة فيجي، الواقعة في جنوب غرب المُحيط الهادي.
وأخبرت "كونديد رونار"، البالغة من العمر 21 سنة، مسؤولي وطاقم البرنامج التلفزيوني، أنها تعرضَّت للاعتداء، ما بين ليلة الثلاثاء وصباح الأربعاء، عن طريق جهاز "التولكي وولكي" المتواجد بغرفتها، مباشرة بعد حدوث الواقعة.
وفي الاتصال الذي ربطته صحيفة "لوباريزيان"، صاحبة الخبر، بهيرفي رونار، قال هذا الأخير، إن هناك مسطرة سيتم اعتمادها للتحقيق في ملابسات الحادث، رافضا الإدلاء بأي تعليق إضافي، وفقا لما أوردته الجريدة الفرنسية الذائعة الصيت.
من جانبها، أوضح مصدر من الشركة المنتجة للسلسلة التلفزيونية، أن الحادث الذي شهدته غرفة كونديد لم يُعاينه أي شاهد، وهي الواقعة التي أدت إلى إيقاف عملية تصوير اليوم الرابع من السلسلة، لتستقل بذلك نجلة رونار الطائرة عائدةً إلى فرنسا رفقة أحد أقربائها.
وكانت كونديد قد ظهرت مع والدها، شهر نونبر المنصرم، ببرنامج "تيليفوت"، في أعقاب تأهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، حيث عرفت تلك المناسبة التعرف على الوجه الآخر لرونار عن طريق شهادات إبنته.
                                                                                                   عن: البطولة كوم