الأربعاء 14 نوفمبر 2018
سياسة

منار السليمي: قرار قطع العلاقات مع إيران يخص الرباط وطهران ولا دخل للسياق الدولي فيه

منار السليمي: قرار قطع العلاقات مع إيران يخص الرباط وطهران ولا دخل للسياق الدولي فيه عبد الرحيم منار السليمي

شدد عبد الرحيم منار السليمي، رئيس المركز الأطلسي للدراسات الإستراتيجية والتحليل الأمني، على أن اتخاذ المغرب قرار قطع علاقاته مع إيران لا صلة له بسياقات أخرى تجري في النظام الدولي، وإنما يخص مسألة تتعلق بالأمن القومي المغربي.

وأكد منار السليمي، أن الموضوع هو ثنائي صرف بين المغرب وإيران عقب أن ثبت بالمعطيات تسليح "حزب الله" للبوليساريو وتدريبه على حرب العصابات وحفر الأنفاق، كما يمده بوسائل لوجيستيكية، فضلا على معطى ركون إيران وراء ذلك الدعم عن طريق سفارتها بالجزائر.

وأضاف السليمي، بأن المغرب كان متابعا لكل تلك المجريات منذ نحو سنتين، وما إلقاء القبض على أحد ممولي حزب الله، وهو قاسم تاج الدين، بمطار محمد الخامس في الدار البيضاء إلا مثال على ذلك. علما، يذكر السليمي، أن الرباط وحين أعادت علاقاتها مع طهران، كانت الأخيرة تعيش مرحلة توتر مع مجموعة من الدول العربية من بينها البلدان الخليجية. ومع ذلك كان اشتراط المغرب الأساس هو ألا تكون هناك أي مناورة للمس بوحدته الترابية.