الجمعة 16 نوفمبر 2018
اقتصاد

نادي المقاولاتية ينال نصيب الاحتفاء من البنك المغربي للتجارة الخارجية كفوج أول

نادي المقاولاتية ينال نصيب الاحتفاء من البنك المغربي للتجارة الخارجية كفوج أول صورة جماعية لأعضاء الفوج الأول لنادي المقاولاتية بمناسبة الاحتفاء بهم من طرف البنك

وعيا منه بالدور الاستراتيجي للمنظومة المقاولاتية وريادة الأعمال كمحرك للنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، يواصل البنك المغربي للتجارة الخارجية نهجه في المرافقة المستدامة للمقاولين الشباب، ليحتفي بالفوج الأول "لنادي المقاولاتية".

وتم إطلاق "نادي المقاولاتية"، بشراكة مع مركز المسيرين الشباب بالمغرب ومرصد المقاولات، وهو مفهوم بيداغوجي مبتكر، تم إنشاؤه للمساهمة في تنمية كفاءة المقاول المغربي.

ويهدف هذا البرنامج كذلك، إلى مرافقة المقاولين عبر دورات تكوينية في التسيير معتمدة من البرنامج المصممة Business Edge من طرف الشركة المالية الدولية، وترتكز على تمارين المحاكاة، لعب الأدوار، و التدريب على الأعمال التجارية لضمان النجاح المهني للمقاولين المسيرين.

ويعتبر نادي المقاولاتية، كذلك، إطارا لربط العلاقات بين المقاولين لاغتنام الفرص التجارية وتطوير أنشطتهم.

وقد عرف الفوج الأول لنادي المقاولاتية نجاحا مع أكثر من 100 مشارك (من بينهم 47 بالمائة من النساء) مكونين في مختلف جهات المملكة (فاس، مكناس، الدار البيضاء، أكادير، شفشاون، مراكش)، ومرافقين لتعزيز معرفتهم البنكية وتطوير كفاءاتهم الاستراتيجية والتقنية.

ومن خلال منحه مكانة استراتيجية للابتكار، يؤكد البنك المغربي للتجارة الخارجية وضعه كبنك يتواصل والتزامه تجاه زبنائه، من خلال مرافقة المنظومة المقاولاتية عبر العديد من المبادرات بما فيها AEA ونادي المقاولات الصغرى والمتوسطة، ونادي المقاولاتية.