الاثنين 24 يونيو 2019
خارج الحدود

هذا ما قالته أميرة سعودية بعد حضورها حفل افتتاح أول قاعة سينما بالرياض (مع فيديو)

هذا ما قالته أميرة سعودية بعد حضورها حفل افتتاح أول قاعة سينما بالرياض (مع فيديو) بعد حظر دام 40 سنة.. افتتاح أول قاعة سينما بالسعودية

نشرت وكيلة الهيئة العامة للرياضة، الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، مقطع فيديو قصير على مواقع التواصل الاجتماعي، لتوثيق حدث تاريخي عاشته السعودية بافتتاح أول قاعة سينما في البلاد، بعد حظر استمر 40 عاما، في حفل حضرته شخصيات أجنبية ومسؤولون كبار. ويأتي هذا الافتتاح في إطار الإصلاحات التي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتحديث المملكة السعودية المحافظة، بعد السماح للمرأة بقيادة السيارات والاختلاط بين الجنسين وتنظيم حفلات غنائية عامة.

وقد عبرت الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، بهذا الخصوص، عن سعادتها لمشاهدتها فيلماً سينمائياً رفقة ابنها، مشيرة إلى أن السعوديين يعيشون الآن لحظة تاريخية.

وقد افتتحت السعودية يوم الأربعاء 18 أبريل 2018 أول قاعة سينما، وحضر مسؤولون كبار بالحكومة وشخصيات أجنبية وشخصيات مختارة من قطاع الترفيه حفلا خاصا لمشاهدة فيلم "بلاك بانثر" على شاشة ضخمة بقاعة في الرياض.

ولا تعد السينما أمرا جديدا أو شاذا على المملكة، إذ ظهرت دور العرض بها في بداية السبعينيات، بعد تأسيس موظفين أجانب في شركة أرامكو دور عرض في مجتمعاتهم السكنية، ثم تطور الأمر وأصبحت متاحة للسعوديين، وأقيمت أكثر من سينما في الأندية الرياضية، وداخل منازل بعض المشاهير في عدد من المدن مثل جدة، والطائف، والرياض، وأبها، إلا أنها افتقرت للتنظيم والتسويق.

وبعد سنوات قررت الحكومة السعودية إغلاق دور العرض السينمائية، للسيطرة على موجة الغضب التي اجتاحت التيار الإسلامي السعودي بعد أحداث احتلال الحرم المكي، بعد استيلاء أكثر من 200 مُسلّح على الحرم خلال فترة حكم الملك خالد بن عبدالعزيز 1979.

وبذلك اضطر السعوديون إلى الذهاب إلى الدول الخليجية القريبة منهم، خاصة الإمارات لحضور بعض الأعمال السينمائية الهامة أو المنتظرة، فيما انتظر البعض مشاهدتها على شرائط الفيديو بعد سحبها من دور السينما بفترة.

وقال آدام آرون الرئيس التنفيذي للشركة المشغلة لدور السينما أيه.إم.سي.أنترتينمنت القابضة "سيتمكن السعوديون الآن من الذهاب إلى دار سينما جميلة ومشاهدة الأفلام بالطريقة التي يفترض أن يشاهدوها بها: على شاشة ضخمة".

وتخطط السلطات لإقامة نحو 350 دار سينما تضم أكثر من 2500 شاشة عرض بحلول عام 2030 لخدمة السكان البالغ عددهم أكثر من 32 مليون نسمة جلهم من الشباب تحت سن 30 عاما.

رابط الفيديو هنا