الأحد 25 أغسطس 2019
مجتمع

موظفو جماعة وجدة يستفيدون من دورة تكوينية في موضوع العمل الإداري بين الاستمتاع والواجب

موظفو جماعة وجدة يستفيدون من دورة تكوينية في موضوع العمل الإداري بين الاستمتاع والواجب أثناء الدورة التكوينية
في إطار التكوين المستمر لفائدة موظفي جماعة وجدة وتعزيز قدراتهم المعرفية، نظمت مصلحة التكوين بالجماعة دورة تكوينية في موضوع " العمل الإداري بين الاستماع والواجب " لفائدة موظفات وموظفي جماعة وجدة ( سبعون مستفيدا ). أطر هذه الدورة الدكتور سعيد بنعالية حاصل على عدة دبلومات وشواهد في العلم الحديث والتنمية الذاتية.
استهل هذه الدورة رئيس مصلحة التكوين بكلمة أبرز فيها أهمية التكوين للارتقاء بقدرات وتطوير مهارات وقدرات الموظفين، من خلال البرنامج العام الذي سطرته المصلحة في مختلف المواضيع. من جهته رحب المدير العام للمصالح نيابة عن السيد رئيس الجماعة بالموظفين الذين شاركوا بكثرة في الدورة التكوينية. وارتباطا بموضوع الدورة " العمل الإداري بين الواجب والاستمتاع " ، ذكر المدير العام بأن الواجب تقابله بطبيعة الحال حقوق ، مضيفا أن الواجب هو التزام يقوم به الموظف اتجاه إدارته ويتعين على الموظف أن يؤدي هذا الواجب دون أية اعتبارات شخصية أو مقابل مصالح ذاتية. وأضاف أن القيام بالواجب يعطي حق التمتع بالحقوق والقيام بالواجب يتطلب الإخلاص في تأديته و القيام به على أكمل وجه فضلا عن إدراك أهميته في حياة الموظف.
بعد هذه الكلمات، شرع الدكتور سعيد بنعالية في تحليل العمل الإداري وآلياته. وركز المؤطر على الأجواء داخل الإدارة وكيفية تعامل الموظف مع زملائه و مسؤوليه، والأساليب والكلمات التي يجب أن يعتمدها مع مسؤوليه والمرتفقين بصفة عامة.
وتطرق الدكتور سعيد بنعالية إلى بعض العناصر الأساسية التي تمكن الموظف من تحسين عطائه وتجويد خدماته إدارته. وهي خدمات تجعل الموظف في النهاية يستمتع بأداء عمله بعد تأدية واجبه على الوجه الأكمل.                                                                                                         عن: جماعة وجدة