السبت 17 نوفمبر 2018
مجتمع

رئيس الجمعية: هذه هي مزاعم من ادعوا الاستقالة الجماعية من دار الطالبة بامحاميد الغزلان

رئيس الجمعية: هذه هي مزاعم من ادعوا الاستقالة الجماعية من دار الطالبة بامحاميد الغزلان مشهد من امحاميد الغزلان

توصلت "أنفاس بريس" ببيان حقيقة من رئيس الجمعية الخيرية لدار الطالبة بامحاميد الغزلان، بخصوص مقال تم نشره بعنوان "استقالة جماعية لأعضاء مكتب الجمعية الخيرية لدار الطالبة بامحاميد الغزلان"، ينفي فيه ما تم ذكره، موضحا حيثيات هذه الاستقالة.. في يلي نص البيان:

"بصفتي رئيس المكتب المسير للجمعية أوضح ما يلي:

إن ما جاء في المقال عار من الصحة  للأسباب الاتية :

- أن هؤلاء الأعضاء سبق لهم أن قدموا شكاية بالجمعية من اليوم الأول لتأسيسها. فإذا كانوا فعلا يطمحون إلى العمل الجمعوي، كيف لهم أن يطعنوا في جمعية، وهي لم تبدأ في عملها.

- أن هؤلاء الاعضاء الأربعة ينتمون لحزب العدالة والتنمية، وجاء انخراطهم في الجمعية لأهداف سياسوية تتعارض والعمل التطوعي الصرف، مما جعل الجميع يندد بهذا السلوك؛ كما أنهم لم يدفعوا واجب الانخراط لسنتين متتاليتين. وكون وثيقة الاستقالة التي قدمت لمندوبية التعاون الوطني كانت من طرف عضو بالمجلس القروي ينتمي لحزب العدالة والتنمية.

- أن عضوين من بين الأربعة أعضاء كانوا ممولين الجمعية السابقة بطريقة غير قانونية باسم ممول من زاكورة، وتم رفض تمويلهم، الشيء الذي جعلهم يصبون غضبهم على الجمعية. ومن ثم انخرطوا في حملة تضليل لباقي أعضاء الجمعية، مختلقين أكاذيب بوجود خروقات في مالية الجمعية، وبان هناك ضغوطات على الممولين للنفخ في الفاتورة.

وبعد علمنا بوثيقة الاستقالة، عقدنا اجتماعا استثنائيا، إلا أن أعضاء العدالة والتنمية رفضوا الحضور، وجاء على لسانهم أنهم يريدون الاستقالة فقط، ولا دافع وراءها. حيث تراجع 4 أعضاء بعد علمهم بعملية التضليل، تتوفر الجريدة على نسخة من وثيقة التراجع عن الاستقالة.

وعليه نحيط الرأي العام بان تقارير الوضعية المالية تنجز من طرف خبراء محلفين وأن ممولي الجمعية أربعة معدودين على رؤوس الأصابع، وهي رهن إشارة كل متحر للحقيقة.

لذلك فإن مكتب الجمعية الحالي، المكون من تسعة أعضاء، يؤكد مزاولته لمهامه بشكل عادي، وجاء ذلك من خلال اجتماعين للمكتب متتاليين...

و للإشارة فقط، فإن الجمعية الخيرية دار الطالبة امحاميد الغزلان تعد من بين الجمعيات الأوائل في تطبيق التحويل الآلي للأجور، كما أنها تعمل وفق القانون، حيث يتقاضى العاملون بها كأطر ى3000.00 درهم للشهر زيادة عن مستحقات الضمان الاجتماعي. ويرجع الفضل لهذا المكتب في إعادة التوازن المالي للجمعية، كما أن المكتب عقد أزيد من 17 اجتماعا في خلال سنتين. كما ننوه بالمجهودات الجبارة التي يقوم بها التعاون الوطني، ممثلا بالسيدة المندوبة وباقي الاطر العاملة بزاكورة، لكونهم الشريك الاستراتيجي والرئيسي الذي يهمه شأن واحد، هو أن تحظى الفتيات المقيمات بدار الطالبة بالرعاية الحقيقية والسهر على مصلحتهن، والحصول على نتائج دراسية جيدة.. كما ننوه بالزيارات التي تمت من طرفهم إلى المؤسسة والاطلاع عن كتب بمستوى جودة الخدمات.

ونشير إلى أننا نمتلك الحق في متابعة كل شخص ثبت اتهامه لنا، وأن وثائق الجمعية رهن إشارة كافة المسئولين من أصحاب الاختصاص..

وفي الختام فإننا ندين، وبشدة، البلاغات الكاذبة عن سوء التسيير بدار الطالبة، والتي يدحضها الواقع".