الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
مجتمع

بلقاسمي يفتتح المتحف التربوي "ألف/ ألف" بثانوية عمر بن عبد العزيز بوجدة

بلقاسمي يفتتح المتحف التربوي "ألف/ ألف" بثانوية عمر بن عبد العزيز بوجدة خلال تدشن المتحف التربوي ألف/ألف
افتتح يوسف بلقاسمي الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية، بمعية محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، و معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، ومحمد ديب مدير أكاديمية جهة الشرق و محمد زروقي المدير الإقليمي لوجدة أنجاد، المتحف التربوي ألف/ألف، وذلك بثانوية عمر بن عبد العزيز التأهيلية بالمديرية الإقليمية وجدة – أنجاد يوم السبت 14 أبريل 2018.
ويأتي افتتاح هذا المتحف في اطار الاحتفاء باختيار وجدة عاصمة للثقافة العربية لسنة 2018، من طرف اللجنة الدائمة للثقافة العربية خلال مؤتمر الدار البيضاء بتاريخ 30 نونبر 2017، هذا و استقر العزم على إحداث المتحف التربوي لمدينة وجدة ، إسهاما من قطاع التربية الوطنية في التوثيق لهذا الشرف الوطني بمعلمة تربوية تظل موشومة في سجل الذاكرة الثقافية .
ويضم المتحف التربوي العديد من الأروقة التي تلفت نظر الزائر، كما يتضمن العديد من المقتنيات والمختبرات والوسائل التربوية والعلمية، والتي تساهم وتعزز العديد من القيم والمفاهيم والاتجاهات التربوية، حيث يعتبر هذا المتحف مكملا للمنهج المدرسي.
يذكر أن الغاية من إحداث هذا المتحف التربوي للمدينة، هو ربط الحاضر بالماضي وشد الحداثة إلى عبق التراث من خلال مشاهد ولوحات تعود بالناظر الى زمن الريشة والمحبرة وتحمله الى فصول السنوات الأولى لإحداث المدرسة العصرية ليمثل صورة المعلمات والمعلمين والمتعلمات والمتعلمين ، ويتنسم عبير الفضاء المدرسي التليد، كما أن الغاية من هذا المتحف هي ترسيخ الاعتزاز بوطن ظل ولا زال حاملا مشعل العلم يسلمه جيل لجيل.
للإشارة فقد تم اطلاق اسم المتحف التربوي لمدينة وجدة ألف/ ألف، على هذا الفضاء الذي يتضح بتجليات حياة تربوية لمدينة ألف سنة من خلال ألف شاهد بين صورة وأداة ووسيط ووسيلة، وسيعكس بدلالاته الرمزية قيمة للاحتفاء بالرأسمال غير المادي لهذا الوطن الحبيب متجليا في صورة من صور تاريخه، استرشادا بالتوجيهات الملكية.
                                                                          مصلحة التواصل بأكاديمية جهة الشرق