الأربعاء 12 ديسمبر 2018
مجتمع

اليوم يرد ممثل النيابة العامة على دفاع بوعشرين

اليوم يرد ممثل النيابة العامة على دفاع بوعشرين بنسامي، الوكيل العام للملك بالدار البيضاء (يمينا) إلى جانب نائبه الزنوري

تتجه الأنظار، يوم الاثنين 19 أبريل 2018، لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، ضمن ثامن جلسة لمحاكمة توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة "أخبار اليوم"، والمتابع بجنايات الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي.

وتنطلق هذه الجلسة ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، في ظل تجاذبات بين دفاعي بوعشرين وضحاياه.. حيث من المحتمل أن يرد ممثل النيابة العامة، جمال الزنوري، على ما ورد في مرافعات دفاع المتهم بوعشرين بخصوص الدفوعات الشكلية والطلبات الأولية.

ومن بين أقوى لحظات الجلسة السابقة:

- تنبيه رئيس الهيأة المستشار بوشعيب فارح لثلاثة من أعضاء هيأة دفاع المتهم، وهم: النقيب محمد زيان، وَعَبد الصمد الإدريسي، ومولاي الحسن العلاوي.

- تأكيد المحامي السهلي الذي قال في مرافعته إن مؤازره بوعشرين يتابع بثالث أخطر جريمة، التي تأتي بعد جرائم الإرهاب، والاتجار في المخدرات، وهي الاتجار في البشر.

وكان توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة "أخبار اليوم"، قد اعتقل عشية يوم الجمعة 23 فبراير 2018 من مقر الجريدة بالدار البيضاء. وهو متابع في حالة اعتقال بجنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف والهشاشة، واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد، والتهديد بالتشهير، والجمع بين شخصين، وهتك عرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 448-1 و448-2 و448-3 و485  و486 و114 من مجموعة القانون الجنائي.. وكذلك من أجل جنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير والتسجيل، المنصوص عليها وعلى عقوباتها في الفصول 498 و499 و503- 1 من نفس القانون. وهي الأفعال التي يشتبه أنها ارتكبت في حق 8 ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو، يناهز عددها 50 شريطا مسجلا على قرص صلب ومسجل فيديو رقمي.