الأحد 23 سبتمبر 2018
كتاب الرأي

سوسن الشاعر: حين تكون قطر عبرة

سوسن الشاعر: حين تكون قطر عبرة سوسن الشاعر

قليل ما ترى خواتيم القصص والعبرة منها ضمن عمرك الزمني كإنسان، غالباً ما تستقي تلك الدروس من مراحل زمنية أطول من عمرك.

وفي قصة كقصص دول الخليج العربي حين أنعم الله عليها بخيرات تحت الأرض من نفط وغاز، امتحنهم فيها وليس فقط أعطاهم إياها ليتمرغوا بخيراتها.

وسبحانك اللهم في الوقت الذي تعلن فيه البحرين عن أكبر اكتشاف للنفط في تاريخها يضعها في مصاف الدول النفطية الكبيرة، في ذات الوقت تقر قطر بأنها تجد صعوبة في تمويل سنداتها، وأن البنوك العالمية ترفض شراء المستندات القطرية لعدم الثقة وانعدام الضمان، إذ بحسب تقرير من وكالة "رويترز" وقف مصرف "أتش سي بي سي" البريطاني بوجه الحكومة القطرية رافضاً لعب أي دور قيادي في تمويل إصدار السندات الدولية التي تنادي بها الدوحة في خطوة تعكس تدهور الثقة بالوضع الحالي والمستقبلي لقطر!!

ولم تنته القصة بعد إذ بعد الجولة التاريخية لولي العهد السعودي ونجاحها الباهر تعلن المملكة العربية السعودية عن نيتها شق قناة مائية تفصل قطر عن الجزيرة العربية، الستارة لم تسدل بعد، السعودية ستنشأ قاعدة عسكرية في الكيلو الفاصل بين الحدود القطرية وقناة السويس، وسيتم تحويل الجزء المتبقي إلى مكب للنفايات النووية للمفاعل النووي السعودي الذي تخطط السعودية لإنشائه وفق أفضل الممارسات والاشتراطات البيئية العالمية، فالأرض سعودية والمال إماراتي والخبرة مصرية، ومثلما حفروا قناة السويس سيحفرون قناة سلوى.

سبحانك اللهم أهؤلاء من حاولت قطر إسقاطهم؟ أهؤلاء من تآمر الحمدان عليهم وتوقعا سقوطهم بحلول عام 2022؟ أهؤلاء من عملت قطر على دمارهم وتقسيمهم وانهيارهم في القريب العاجل؟ أهؤلاء من دعمت الإرهابيين ضدهم وزودتهم بالمال والجنسيات القطرية لتسهيل تحركهم في دولهم؟ أهؤلاء من فتحت منصة قناة «الجزيرة» كي تروج للإرهاب ضدهم إعلامياً وتحول الإرهابيين منهم (لمعارضين) و(مجاهدين)؟

يا لحكمة الله عز وجل، هؤلاء هم من سيحفرون القناة التي ستفصل دولة الإرهاب عن أرضهم وهم من أنعم الله عليهم بفضله، أي حكمة عظيمة هذه التي نراها تتجلى أمامنا في عمرنا الزمني، رأينا بداياتها وها نحن نرى خواتيمها وتستحق أن نقف عندها ونتدارسها؟

أصبحت قطر -كنظام- عبرة وعظة للقاصي والداني، أصبح نظام الحمدين درساً تاريخياً للأجيال القادمة، وتماماً كما هي نهايات الأفراد الشريرين في القصص تتكرر كذلك نهاية الأنظمة الشريرة، وتماماً كما ينهزم الشرير آخر الحكايات وينتصر الخير نرى تلك الأحداث الآن على مستوى الدول.

أصبحوا ذاكرة حية، ومتحفاً تاريخياً يقص القصص للأجيال، نهايات نراها بأم عيننا وفي عصرنا ونشهد خواتيمها، عبرة تعلمك كيف أن الله يهبك النعم امتحاناً لك، وإن كان بين يديك نعمة فإنها ليست سوى البدايات لك لا النهايات، كي يرى كيف تصرفها وكيف توظفها وكيف تشكره وتحمده عليها.

ليس نقص المال نتيجة للامتحان فقط، وعدم البركة فيه نتيجة أيضاً، إذ قد يستمر المال بين يديك لكن بلا بركة، وليست قلة البركة بالمال نتيجة فحسب، بل المكانة والسمعة والذكر الطيب نعمة قد تنالها وقد تخسرها، وكلها خسرتها قطر بأفعال الحمدين في حين رفع الله اسم ومكانة وسمعة من تآمرت عليهم.

فعلت قطر المستحيل لتشوّه صورة الإمارات والبحرين والسعودية ومصر، اشترت بالمال من يطعن فيهم، وها هم اليوم تشرئب لهم الأعناق، فلله الحمد والمَنَّة من قبل ومن بعد.