الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
مجتمع

الاشتراكي الموحد يبسط هذه الملف الحارق على طاولة والي جهة الرباط سلا القنيطرة

الاشتراكي الموحد يبسط هذه الملف الحارق على طاولة والي جهة الرباط سلا القنيطرة محمد مهيدية،والي جهة الرباط ،سلا القنيطرة
أصدر حزب الاشتراكي الموحد فرع يعقوب المنصور بيانا للرأي العام. تتوفر جريدة " أنفاس بريس " على نسخة منه. يوضح فيه مجموعة من التفاصيل المرتبطة بملف إعادة إسكان قاطني حي الصفيح بدوار الكرعة، وأكد البيان نفسه أنه " بعد تعثر عملية إعادة إسكان قاطني حي الصفيح بدوار الكرعة، واصطفاف التنسيقيات للدفاع عن المواطنين، تم انتزاع لقاء مع والي جهة الرباط سلا القنيطرة الذي قدم وعود بفتح قنوات الحوار". لكن يضيف البيان أنه " بدون مبرر، وسابق انذار تم توقيف الحوار وإغلاق بابه في وجه ممثلي الساكنة". الشيء الذي عجل حسب البيان " بخوض وقفات احتجاجية سليمة من طرف المتضررين للدفاع عن حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية التي أقرها الدستور" وقال بيان فرع الاشتراكي الموحد أن "أن هذه الوقفات قوبلت بالقمع من طرف السلطات المحلية ".
وفي هذا السياق سجل رفاق النائب البرلماني عمر بلافريج"فشل المقاربة الممنهجة من طرف السلطات المحلية في إدارة وتدبير الملف ".وطالبوا بضرورة " فتح حوار جاد ومسؤول مع من يمثل السكان من جمعيات وتنسيقيات، وإيجاد الحلول المنصفة والمرضية ". مسجلا باستغراب " الاستفزازات التي يتعرض لها المواطنون وممثلوهم من تنسيقيات من طرف بعض المحسوبين على السلطة المحلية ".
وقد تأسف بيان الحزب على " ما أقدمت عليه الشرطة القضائية بتوجيه استدعاءات إلى أربع اعضاء من التنسيقية دون معرفة التهم المنسوبة إليهم ". حيث أعلن رفاقهم بمكتب الفرع عن " تضامنهم المطلق مع الرفيق مصطفى الوسيطي عضو مجلس الفرع ومع أخواته وإخوانه في النضال من أجل قضيتهم ". مطالبين في نفس الوقت بالتعجيل " بإطلاق سراح جميع من اعتقلوا على خلفية الاحتجاج السلمي من أجل سكن لائق ".