الجمعة 21 سبتمبر 2018
تكنولوجيا

تكنولوجيا الكمبيوتر تعيد مارلين مونرو إلى الحياة

تكنولوجيا الكمبيوتر تعيد مارلين مونرو إلى الحياة مارلين مونرو

يبدو أن سحر الكمبيوتر تمكن من إعادة النجمة مارلين مونرو، التي توفيت جراء جرعة زائدة من المخدرات في عام 1962 عن عمر ناهز 36 عاما، إلى الحياة افتراضيا.

ومن المقرر إطلاق فيلم جديد عن حياة الفنانة يستخدم النموذج الرقمي للنجمة، مونرو، بالاعتماد على التكنولوجيا المميزة والمطورة في أفلام هوليوود.

وبهذا الصدد، تم تحويل الممثلة والعارضة البريطانية، سوزي كينيدي، إلى النسخة الرقمية "أفتار" الافتراضية المشابهة للممثلة، مارلين مونرو، في استوديوهات "بينوود" الشهيرة عالميا.

وقضت، سوزي، البالغة من العمر 41 عاما، ساعات في عمليات مسح وجهها وجسمها، لإنتاج "بديل رقمي" سيلعب دور النجمة المتوفاة في الفيلم.

ويأتي المشروع من بنات أفكار المنتج والكاتب البريطاني، كريس أونغارو، حيث تعاون مع الكاتب، كيم فولر، الذي صور فيلم "سبيس وورد" لإنشاء النسخة الرقمية من الممثلة الأمريكية، حيث أخذت أكثر من 3 آلاف صورة للنجمة، سوزي، المعروفة بأنها تشبه الأسطورة مارلين بشكل استثنائي.

كما كان يتوجب على، سوزي، الوقوف على منصة محاطة بـ 181 كاميرا تلتقط كل شبر منها. ورُسمت علامات على وجهها إلى جانب استخدام 60 كاميرا لالتقاط تعابير ووجهها الحقيقية.

وبهذا الصدد، قالت سوزي: "أحب فكرة استخدام التكنولوجيا لصناعة فيلم كهذا، وسيكون من الرائع إعادة مارلين إلى الشاشة مرة أخرى".