الأربعاء 19 سبتمبر 2018
تكنولوجيا

مقابل كل هذه الثورة التكنولوجية.. سبب مفاجئ يعيد شركة لإنتاج الهواتف غير الذكية

مقابل كل هذه الثورة التكنولوجية.. سبب مفاجئ يعيد شركة لإنتاج الهواتف غير الذكية
وضعت شركة Light الناشئة، والقائمة في حي بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية، هدفا مستحيلا لنفسها؛ وهو أن تجعل الناس يتخلون عن هواتفهم الذكية.
وأسست الشركة عام 2014، وبعد عامٍ من تأسيسها طرحت أول منتجاتها؛ هاتف Phone Light، الذي يمكنه فقط إجراء المكالمات الهاتفية وإخبارك بالوقت، ووصفته الشركة بأنه هاتف "غير ذكي" إلى حدٍّ كبير.
وهدفت الشركة إلى أن يكون هاتفها بمثابة جهاز مصاحب لهاتفك الذكي، وطريقة لجعل الناس يتركون هواتفهم في المنزل ويخرجون للاستمتاع بالحياة.
الآن، تعود Light بثاني منتجاتها؛ هاتف Light Phone 2، وهو نسخة مطوَرة من هاتفها، قد تحل محل هاتفك الذكي للأبد، وفقا لصحيفة The Independent البريطانية.
ولم يكن بالإمكان طرح هذا الهاتف في وقت أفضل من هذا؛ إذ هناك فحص متزايد لمدى تأثير التعرض لشاشة الهاتف وقتا طويلا على أدمغتنا، وهناك اتجاه سائد بين الآباء المولعين بالتكنولوجيا حتى لتقييد استخدام أطفالهم الهواتف الذكية.
وفي الوقت ذاته، تكتسب التطبيقات التي لا تشجع على الاستخدام المفرط للهواتف الذكية شهرة وقوة، وأصبح المستخدمون واعين بالأساليب التي تتبعها تطبيقاتهم المفضلة لإغرائهم وجعلهم متعلقين بها.
ولهذا السبب، يعد هاتف Light الجديد محدود الإمكانات عمدا؛ إذ صمم هاتف Light Phone 2 لإدارة بعض المهمات التي تجعلنا متصلين مثل الاتصال الهاتفي والتراسل والحصول على الاتجاهات، واستبعاد التطبيقات التي تهدر الوقت مثل الشبكات الاجتماعية والألعاب.