الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
رياضة

أول بلاغ لحركة الضمير الأخضر: على رئيس الجامعة إلغاء بلاغ حسبان وحماية الرجاء من التدمير

أول بلاغ لحركة الضمير الأخضر: على رئيس الجامعة إلغاء بلاغ حسبان وحماية الرجاء من التدمير فوزي لقجع (يسارا)، و سعيد حسبان يعلو "لوغو" حركة الضمير الأخضر

توصلت جريدة "أنفاس بريس" بأول بلاغ لحركة الضمير الأخضر و هي حركة تضم مجموعة كبيرة من الأطر المعارضة لبقاء الرئيس سعيد حسبان على رأس الرجاء الرياضي.

و تمحور البلاغ حول "النكسة الجديدة" للجماهير الرجاوية التي كانت تنتظر رضوخ الرئيس حسبان لقرار الجامعة المؤرخ في21 يناير 2018 و الذي يلزمه بعقد جمع عام استثنائي بجميع المنخرطين لتكملة الجمع العام المؤرخ في 12 يناير 2018 و انتخاب الرئيس و المكتب المسير، و قرار الجامعة القاضي بتعيين لجنة ثلاثية تكون مهمتها حث الرئيس الحالي على عقد جمع عام في أقرب الآجال، فإذا بالجميع يفاجأ ببلاغ من طرف الرئيس حسبان الذي أعلن فيه عن 08 أبريل كتاريخ لعقد الجمع العام للنادي.وهو ما وصفه بلاغ الحركة ب"نكسة قانونية و فاجعة بكل المقاييس، هزت الجماهير الرجاوية".

و شجبت حركة الضمير الأخضر "هذا التحدي السافر للقانون من طرف أسوء رئيس عرفه تاريخ الرجاء التليد رئيس يسعى بكل ما أوتي من مكر و تلاعب بالقوانين بمعيّة زبانيته المعروفة".

و أطلقت الحركة إعلانا إلى الرأي العام الوطني و إلى رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم و إلى جميع المنابر الإعلامية المحلية و الدولية تندد فيه بالخروقات القانونية التي ارتكبها الرئيس الحالي، و دعت رئيس الجامعة إلى تحمل مسؤوليته التاريخية اتجاه فريق يعتبر رمزا من رموز تاريخ المقاومة و التحرير يُخرب أمام القاصي و الداني من طرف رئيس منذ أن جاء إلى نادي الرجاء و هو يمرغ سمعته العالمية و الافريقية في التراب.

كما دعت الحركة رئيس الجامعة إلى إصدار بلاغ يوضح فيه أن بلاغ حسبان اليوم هو بمثابة رفض صريح لقرار الجامعة القاضي بتكملة جدول أعمال جمع 12يناير 2018 هذا الجدول الذي يضم نقطة وحيدة و فريدة و هي انتخاب رئيس و مكتب مسير.

و طالبت حركة الضمير الأخضر في بلاغها كافة المنخرطين إلى الالتحام و طرح جميع الخلافات جانبا من أجل هدف واحد هو إزاحة هذا الرئيس من على كرسي الرئاسة تكملة لمسطرة ثلثي المنخرطين.