الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
مجتمع

عمدة الدار البيضاء يبحث عن مدير جديد للجماعة الحضرية يدين بالولاء لحزب العدالة والتنمية

عمدة الدار البيضاء يبحث عن مدير جديد للجماعة الحضرية يدين بالولاء لحزب العدالة والتنمية عبد العزيز العماري
اثار الإعلان عن فتح باب الترشح لشغل منصب المدير العام للمصالح لجماعة الدار البيضاء، نقاشا واسعا داخل مجلس مدينة الدار البيضاء، خاصة أن المنصب حساس ويحتاج لبروفيل خاص قادر على تدبير جماعة حضرية من حجم مدينة الدار البيضاء، كما أن الإعلان عن فتح باب الترشيح في هذا الوقت بالذات من طرف عمدة الدار البيضاء عبد العزيز العماري، أثار الكثير من التساءلات لا سيما أن بعض الأطراف داخل المدينة ربط الإعلان عن شغور منصب مدير المصالح بالجماعة الحضرية، بفضيحة تصاميم البناء ، التي زعزعت كرسي الرجل القوي داخل مجلس المدينة عبد الصمد حيكر، النائب الأول للرئيس المكلف بالتعمير ، وهي الفضيحة التي تنكب عليها المصالح الأمنية لفك خيوطها بعد شكاية تقدم بها عمدة الدار البيضاء.
بالمقابل اعتبرت مصادر "أنفاس بريس"، أن فتح باب الترشح لشغل هذا المنصب، كان متوقعا لاسيما أن حزب العدالة والتنمية، الذي يمتلك الأغلبية المطلقة يريد وضع رجل يدين بالولاء للعمدة الحالي، والتخلص من المدير الحالي الذي يعد من تركة المجلس السابق الذي كان يقوده العمدة ساجد. وبالتالي فهو يبحث عن مدير جديد للمصالح قادر على المساعدة المباشرة لرئيس المجلس الجماعي بتوفير الدعم الإداري والعملياتية لممارسة الاختصاصات الموكولة له ومواكبة المنتخبين في إعداد السياسات التنموية للمجلس وتفعيل حسن تنزيل مقرراته.
وكشفت مصادر " أنفاس بريس" ، أن حساسية المنصب الذي سيتحكم في موارد مالية وبشرية مهمة ، يتطلب شخصا يدين بالولاء لحزب العدالة والتنمية، وقادر على تجسيد خطة العمدة العماري في بسط يده على ما تبقى من تدبير الشأن المحلي، بعد أن سيطر مدراء شركات التنمية المحلية على جزء كبير من كعكة الدار البيضاء، تقول مصادرنا.
وحسب قرار فتح باب الترشيح لشغل منصب مدير المصالح لجماعة الدار البيضاء، فإن مهام المدير العام للمصالح تتلخص فيما يلي: تفعيل برنامج عمل الجماعة وقيادة تتبع العمليات والمشاريع ، تنسيق الوسائل والإشراف عليها قصد تفعيل سياسات العمدة وأغلبيته وتقديم الاستشارة التقنية والقانونية، الحفاظ على تنظيم داخلي فعال وسهر على العصرية الدائمة لمناهج تدبير الموارد البشرية.