الجمعة 16 نوفمبر 2018
مجتمع

حزب بنعبد الله يخرج من الصمت ويقول: هذه دواعي اتهام مدير بالبيان بالتحرش الجنسي

حزب بنعبد الله يخرج من الصمت ويقول: هذه دواعي اتهام مدير بالبيان بالتحرش الجنسي نبيل بنعبد الله
حذرت شركة "بيان" الصادرة لجريدتي بيان اليوم والبيان، الناطقتين باسم حزب التقدم والاشتراكية، "من أن يتحول الاتهام بالتحرش إلى موضة، أو أن يتم استسهال الرمي بالكلام على عواهنه، فقط لاستغلال ظرفية ما أو للركوب عليها وافتعال وقائع هي غير موجودة إلا في خيال من يطلقها ويفبركها".
هذا التحذير جاء على خلفية اتهام مستخدمة بالمؤسسة الإعلامية للمدير الإداري والمالي للشركة، بالتحرش بها، واعتبرت "بيان"، أن هذا الاتهام هو "استهداف رخيص في حق احد المسيرين الجديين للمؤسسة وان الإساءة له هي إساءة للمؤسسة، وهي تحتفظ لنفسها بحق اللجوء إلى القضاء ضد من ويسعى ويناور لتلطيخ سمعتها أو سمعة أطرها، وللمطالبة برد الاعتبار لكرامة المستهدف شخصيا وكرامة هذا الصرح الإعلامي الوطني التقدمي العريق" كما جاء في البلاغ الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه.
وسجلت الشركة المصدرة للجريدتين، أن المعنية بالأمر هي مستخدمة في الشركة جرى توظيفها على عهد الإدارة السابقة للمؤسسة، ووجهت لها في وقت سابق إنذار داخلي لم تتقبله ولجأت إلى المحكمة للطعن فيه..
وأكدت الشركة أن الخطوة التي أقدمت عليها باتهام المدير الإداري والمالي بالتحرش في حقها "فاجأت الجميع، وبدرجة أولى مستخدمات ومستخدمي الشركة.. كما أنها تلحق إساءة كبيرة ليس فقط في حق من تسعى لتوريطه، ولكن في حق المؤسسة ككل والهيئة السياسية التي تقف وراءها، وهذا لن نقبله أو نسكت عنه".
يذكر أن الضحية وضعت شكاية ضد المسؤول الإداري والمالي لشركة "بيان"، واستمعت الضابطة القضائية له، بعد أن وردت في الشكاية أنه حاول إغواءها بشكل متكرر لفظا وإشارة وتصرفا..